اول الغيث مطر , ثم ينهمر!

بعد ربع قرن من التمويل والدعم السعودي سيتم اغلاق قناة المستقبل الممولة سعوديا الى الابد , ويطوي الاعلاميون كتبهم ويرفعوا حاجياتهم ويهاجروا عملهم فلا دعم ولا رواتب .

لمن يسأل عن السبب ولماذا ؟ الجواب ببساطة هو ابابيل اليمن التي عطلت مضخات المال واحرقت انابيب الضخ فتوقف الدعم والتمويل وخلفت اثرها دوخة وعويل .

هذه هي البداية وستطال جميع المؤسسات والمراكز ليس في لبنان وحده ولكن في جميع انحاء العالم وسيتوقف الدعم للعاملين في مؤسسات الاعلام والاحزاب ..الخ

في العراق ايضا سيصل التأثير وخبر افلاس الامير, وستغلق قنوات وتغلق مقرات احزاب وسيعود المتظاهرون الى بيوتهم يترقبون الفرج ولن يأتي الفرج بمال ولا بشارات, فبشارات ابابيل اليمن هي التي تحبك الاحداث من اليوم وما سيأتي من ايام مقبلة.

الابابيل لن تتوقف والمراكز ستغلق تباعا ويهجرها اهلها فالبقرة جف ضرعها وصارت جداء يابسة سوى ماتبقى من حليب في المخازن وسيستهلك المخزون كذلك وستصمت الاصوات وتنتهي الهتافات وستطوى الاعلام والشعارات فلا دفع ولا دعم ولا عصف ولا حزم.

صمت رهيب سيلف البلاد ويسطل العباد يتخلله صفير الريح وتقلبات الكثبان وكأن شيئا لم يكن ولا كان ثم ينهمر المطر ليمحو الخطى والاثر وينذر بالنذر.

بطلعة قصيرة وطائرة صغيرة جفت الصحف وانماع الحبر , والقادم ادهى وامر

أقرأ أيضاً:

حقيقة الهدية الأمريكية لرئيس الوزراء العراقي!
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق