بالتفاصيل:حرب وشيكة بين حزب الله وإسرائيل.. هذا موعدها

حذر دبلوماسيون غربيون من “احتمالية اندلاع حرب وشيكة بين إسرائيل و حزب الله ، خلال أشهر الصيف الجاري”، بحسب ما ورد في قناة كان العبرية. ونقلت قناة “كان” العبرية، صباح اليوم الخميس، عن تقارير عربية، أن “دبلوماسين أجانب في بيروت، صرحوا لوسائل إعلامية عربيّة، أن حزب الله بدأ يشعر بالحصار، وسيفعل المستحيل لرفع الحصار”.

ووفقاً للقناة، فقد قال دبلوماسيون أنّ “هناك احتمالات كبيرة لاندلاع حرب بين إسرائيل وحزب الله قريباً، وأن هذه الحرب ستخلط كل الأوراق”، موضحين أن “الحرب على الجبهة الشمالية (سوريا لبنان حزب الله)، قد تندلع قبل موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية، المزمع إقامتها في تشرين الثاني المقبل”.

ولفتت القناة العبرية، الى أن “هذه التقارير، تأتي على خلفية دخول قانون قيصر الأمريكي حيز التنفيذ، والذي يفرض عقوبات مالية واقتصادية على حزب الله”، مشيرة إلى أن “الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله هدد في خطابه الأخير، بقتل كل من يحاول تجويع حزب الله، أو المطالبة بنزع سلاح الحزب”.

  • نتنياهو: سنمنع إيران من تطوير صواريخ دقيقة في ولبنان

من جهته أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، أن بلاده “ستمنع إيران من تطوير صواريخ دقيقة في سوريا ولبنان“.

وقال نتنياهو، في تصريحات له، إن “الهدف من الكفاح الذي نخوضه ضد العدوان الإيراني في المنطقة يتمثل بالدرجة الأولى في الدفاع عن دولة إسرائيل، مضيفا: “نحن نتعامل بمنتهى الجدية مع التهديدات بإبادتنا التي تصدر عن جهات إيرانية وموالية لإيران ضد إسرائيل“.

وأوضح: “في هذا المكان بالذات، في حفل تخرج فوج جديد من طياري سلاح الجو، أكرر وأقول: “كل من يحاول الاعتداء علينا، يعرض نفسه لخطر أكبر سبعة أضعاف“.

وقال: “قلت في حفل تخرج فوج جديد من طياري سلاح الجو: نواجه ثلاثة تحديات رئيسية ونعمل ضدها دون هوادة: “التموضع الإيراني في سوريا وإخراج الجيش الإيراني منها، والمحاولات لتصنيع صواريخ عالية الدقة في سوريا وفي لبنان، ومنع إيران من الحصول على الأسلحة النووية“.

أقرأ أيضاً:

هل بإمکان 'قيصر' أن يعوّض أمريكا عن الهزيمة في سوريا؟

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق