بالصورة – مفجر بوسطن في رسالته الأخيرة : سامحني.. أوقعوا بي

أشارت صحيفة الحياة الى أن آخر ما تمّ كشفه عن حادثة تفجيري بوسطن هو رسالة وضعها المتهم الشيشاني جوهر تسارنايف على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”. وكتب على الصفحة، التي تم إغلاقها بعد ساعات من إنشائها، بحسب ما أوردت صحيفة “الحياة”، رسالة إلى والده قال فيها: “هذه آخر رسالة لي قبل أن يتم القبض عليّ. لم أقم بهذه الفعلة مطلقاً. هم من أوقعوا بي في هذا العمل. أبي أرجوك سامحني، أنا آسف أنها وصلت إلى هذا الحد”. وكتب جوهر الرسالة عند الساعة الخامسة مساء الخميس الماضي عندما كان لا يزال مطارداً من شرطة بوسطن.

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق