بالفيديو.. المشتبه به في تفجيرات الضاحية يتحدث!

بقي الغموض مسيطراً على قضية التفجيرات التي استهدفت الضاحية الجنوبية لبيروت، على رغم اعلان الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله أن أسماء المخططين والمنفذين أصبحت بحوزته، كما أن اعلان وزير الدفاع فايز غصن أسماء لمتهمين مفترضين في هذه التفجيرات، قد يوحي بأن القضية وصلت إلى خواتيمها.

ومن بين الأسماء التي أعلنها غصن، شاب من بلدة عرسال يُدعى عمر الأطرش، قيل أنه الرأس المدبر لمجموعة مؤلفة من 7 أشخاص تورطت في إعداد متفجرة بئر العبد الأولى، وفي اطلاق الصواريخ باتجاه الضاحية ووزارة الدفاع في بعبدا. وورد أسمه أيضاً في الكمين الذي استهدف عناصر الجيش اللبناني في عرسال، وفي مجرزة وادي رافق التي قضى فيها أربعة شبّان.

يعش الأطرش حالياً في الأراضي المتداخلة بين لبنان وسوريا، ويقضي أيامه في التخطيط لهجمات ضد النظام السوري.

ونفى الأطرش في حديث إلى تلفزيون “الجديد” أي علاقة لمجموعته في تفجيرات الضاحية أو اطلاق الصواريخ، مؤكداً أنه يلازم قريته جوسي ولا يغادرها، وأن كل العمليات التي يقودها هي ضد النظام وللدفاع عن السوريين، وعن أرضه، متهماً “حزب الله” بتقديم الحجج ذاتها للانخراط في الحرب السورية.

وأكد الأطرش أنه لن يسلّم نفسه إلى الدولة اللبنانية، لأن لديه معلومات عن مخطط لتصفيته فوراً، متهماً أمين عام حزب الله بتهجير 700 عائلة من بلدة جوسي.

وشدد على أنه لا ينتمي إلى تنظيم “القاعدة” أو أي جهة تكفيرية أخرى، محذراً الجيش والدولة من المساس به أو بأفراد جماعته، لأن الرد سيكون قاسياً جداً.

 قناة الجديد

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock