بيان الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى – لبنان

الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى

تستنكر الدعوة المشبوه باسم العسكريين المتقاعدين.

على ضوء الدعوة للمشاركة في التظاهر اليوم السبت الواقع في 6/6/2020 باسم العسكريين المتقاعدين :

أصدرت الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى و رابطة المحاربون القدامى ( رمق ) و مجموعة الميثاق العسكري .

بيانا” لمناسبة الدعوة إلى التظاهر اليوم السبت 2020/6/6/ بأن الدعوة المذكورة ما هي إلا دعوة مشبوهة كونها تتزامن مع الذكرى ألمشؤومة للأجتياح الإسرائيلي عام 1982 ولهذا دلالات ليست بريئة على الإطلاق ..

الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى تدعو كل المتقاعدين ان يبقوا على جهوزية تامة ...
نرفض رفضا” قطعيا” استغلال وجع الناس لتحقيق أهداف سياسية مشبوهة تخدم أجندات إقليمية ودولية .. والتمني إلى من يعنيهم الأمر ألا يتكلم أحد باسم ألعسكريين ألمتقاعدين ومن يشارك من العسكر لا يمثل إلا نفسه مهما كانت رتبته ..

مطالبنا حقوقية معيشية وليست سياسية.

وأكد البيان لسنا معنيين بهذه الدعوة لا من قريب ولا من بعيد بصرف النظر عن أي موقف كوننا عسكريين متقاعدين ونحن نشكل مجموعات كبيرة جدا” من نسيج المجتمع اللبناني ولدينا مطالب حصرية حقوقية محقة كحكومة مستقلة . واستقلالية القضاء ومحاكمة السارقين وإعادة الأموال المنهوبة والأملاك البحرية والأموال المهربة إلى ألخارج ورفض الظلم .. ونرفض رفضا” قطعيا” استغلال وجع الناس لتحقيق أهداف سياسية مشبوهة تخدم أجندات إقليمية ودولية .. والتمني إلى من يعنيهم الأمر ألا يتكلم أحد باسم ألعسكريين ألمتقاعدين ومن يشارك من العسكر لا يمثل إلا نفسه مهما كانت رتبته ..

– الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى للرتباء والأفراد ..

– رابطة المحاربون القدامى ( رمق )

– مجموعة الميثاق العسكري ..

2020/6/6

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق