تحذيرات سبقت تفجير الجناح: «انتبهوا.. ثمة عمل انتحاري يتم تحضيره في بيروت»

كشف مصدر أمني عن ورود معلومات شبه موثّقة للأجهزة الأمنية الرسمية، سبقت تفجيري الأمس في محيط السفارة الإيرانية بأيام قليلة، مفادها أن السعودي المنضوي في “كتائب عبدالله عزام” أحمد السويدي يحضّر لعمل إرهابي يستهدف مقراً ديبلوماسياً موالياً للنظام السوري في لبنان.

وأكد المصدر لصحيفة “السفير” أن المعلومة تقاطعت مع معلومات من مخبرين وأجهزة أمنية أجنبية، تحذر من خطة يشرف عليها القيادي البارز في “كتائب عبدالله عزام” السعودي ماجد الماجد، بالتنسيق مع السويدي، تهدف إلى الضغط على «حزب الله» لسحب مقاتليه من سوريا.

لكن التقارير الأمنية تضاربت حينها في شأن طريقة التفجير، إذ أشارت بعضها إلى أن الأسلوب سيكون شبيهاً بالتفجيرات السابقة، أي عبر سيارات مفخخة، فيما زوّد جهاز أمني غربي الأجهزة الأمنية المحلية بمعلومة مقتضبة: “انتبهوا من مخيم عين الحلوة. ثمة عمل انتحاري يتم تحضيره في بيروت، ومعلوماتنا مستقاة من خلال التنصت وليس المخبرين”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock