” ترامب قاتل أطفال اليمن “

أطلقت سفينتان حربيتان أميركيتان 59 صاروخ “توماهوك” من شرق البحر المتوسط على قاعدة الشعيرات في محافظة حمص، و بعد بدء الضربة وجّه الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” خطاباً إلى الأمة من منزله في فلوريدا ، وصف فيه الرئيس السوري “بشار الأسد” بأنه “الديكتاتور”. وقال “باستخدام غاز الأعصاب القاتل، إنتزع “الأسد” أرواح رجال ونساء وأطفال لا حول لهم ولا قوة”.

وأكد أن “من مصلحة الأمن القومي الحيوية للولايات المتحدة ، منع وردع إنتشار وإستخدام الأسلحة الكيميائية القاتلة”.
هذا الإعتداء الآثم على دولة ذات سيادة ،  يقاتل جيشها الأبي الإرهاب الشرس بقوة وعنفوان ، هو الجنون بحد ذاته لأنه يساهم في تقوية شوكة الإرهابيين ، ومساعدتهم في التمادي بإرهابهم التكفيري الظلامي ، وما قرار “ترامب” الجائر في إعطاء الإذن الآثم لقواته المسلحة ، للإعتداء على سوريا الشقيقة سوى دليل قاطع على الفصام في شخصية “ترامب” العدوانية ، فصام وثيق الصلة بغياب المعايير الأخلاقية والإنسانية في شخصيته المضطربة . ترامب الطائش يمضي قدماً في غيه وطيشه مزلزلاً كل الأسس الإنسانية والأخلاقية ، التي قامت ونشأت عليها حضارة الولايات المتحدة الأميركية .

نذكر الإرهابي “ترامب” أن من قتل ويقتل أطفال فلسطين المحتلة ، هي طائرات وقاذفات ومدمرات أميركية الصنع، وأن من قتل ومازال يقتل أطفال العراق الأبرياء في الموصل ، بحجة تحريرها من الإرهاب ، هي طائرات ” إف- 16 ” وهي صناعة أميركية بإمتياز ، وكذلك من يقتل يومياً أطفال اليمن الجوعى في صعدة وصنعاء والحديدة وتعز ومختلف المحافظات اليمنية المحاصرة ، من قبل أعوانكم الخونة في التحالف العربي الجبان ، هي أيضاً وأيضاً طائراتكم وقاذفاتكم الأميركية الحديثة المتطورة جداً جداً . الحقيقة الجلية للعيان والواضحة لكل عربي شريف وطني و منصف ، هو أنكم يا “ترامب” أنتم من تدعمون الإرهاب الداعشي التكفيري ، لتفتيت وتقسيم الدول العربية الآمنة ، و ذلك لصالح الكيان الصهيوني العنصري المغتصب لفلسطين العربية ، كي ينعم بالأمن والأمان ويبتلع كامل فلسطين العربية من البحر إلى النهر ، وكذباً  كذباً وهراءً وهرطقة كل ما تدعونه أنكم مع حل الدولتين في فلسطين المحتلة ، أنتم يا “ترامب” في الحقيقة  فقط و فقط مع قيام الدولة الواحدة  ، اليهودية الصهيونية العنصرية على كامل تراب فلسطين العربية المغتصبة .

أقرأ أيضاً:

واشنطن VS حزب الله: معركة الأمتار الأخيرة!

“ترامب” يا قاتل أطفال اليمن
قتل إرهابي في سورية جريمة لا تغتفر

وقتل أطفال اليمن مسألة فيها نظر
“ترامب” يا قاتل أطفال فلسطين

قتل إرهابي في سورية جريمة لا تغتفر
وقتل أطفال فلسطين مسألة فيها نظر

“ترامب” يا قاتل أطفال العراق
قتل إرهابي في سورية جريمة لا تغتفر

وقتل أطفال العراق مسألة فيها نظر
“ترامب”

قتل أطفال قانا
مسألة فيها نظر !!.

“ترامب”
قتل أطفال لبنان
مسألة فيها نظر !!.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق