تقسيم السعودية ونهاية حكم الوهابية…

إعلموا يا أحبة إن ما فعلته داعش مرتزقة صهيون في الموصل من تدمير جوامع السنة والشيعة إنقلب على وهابية آل سعود.

إجرامهم حرّك وعي الأمة، ثورة حية متحركة بدأت في بلاد الحجاز. في السابق قلنا إن حكم آل سعود سينتهي في ال ٢٠١٥، نعتقد أن نهايته هي أقرب من ذلك.

ما نعلمه أن هناك توافق غربي على إنهاء الحكم الملكي السعودي وإستبداله بحكم سني أكثر إعتدالا ً. لقد أدركوا أن الإرهاب لن يتوقف ما دام هناك دولة سعودية راعية له.

  • السعودية ستقسّم.
  • المنطقة الشرقية مع البحرين سيصبحان دولة شيعية واحدة.
  • مكة والمدينة سوف توضعان تحت إشراف هيئة علماء من المسلمين لتديرهما.
  • نوع من قدسية معينة ذات حكم ذاتي سوف تمنح لهما قريبة من حكم دويلة الفتيكان.
  • الوهابية وفكرها وأتباعها سيحاربان أممياً، الأشاعرة سيحكمون في الأماكن السنية التي تنقسم عن السعودية.

والله أعلم.

بقلم: الحاج وائل

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى