جابر للـ”الوكالة العربية للأخبار “: سوريا انتصرت والمشروع الأميركي سيفشل بصفقة القرن

يتأثر لبنان بموجة هزات تعصف به جراء المتغيرات الإقليمية وعلى رأسها الصراع الأميركي الإيراني القائم، الأمر الذي يرخي بظلاله على الحاضر السياسي وإختلاف مواقف الأفرقاء حول شتى الملفات.

وفي حديث خاص بـ “الوكالة العربية للأخبار” يؤكد مدير الداخلية في الحزب الديمقراطي اللبناني لواء جابر أن ثمة محورا إنتصر في المنطقة وأثبت حضوره هو محور المقاومة تمثل بانتصار سوريا على المؤامرة الكونية التي حيكت ضدها ،وانتصار خيار المقاومة المستمر في لبنان ، وأن هذا الخط والفريق بحضوره ومواقفه وثباته سيحقق المزيد من الإنتصارات على مستوى المنطقة.

يؤكد جابر أن عملية الإصلاح الحقيقي يجب أن تبدأ من الأعلى لا أن يحاسب مسؤول صغير ويترك آخر كبير في موقعه محمي بطائفته وإنتمائه المذهبي.

على مستوى الطائفة الدرزية يؤكد جابر أن الطائفة فقدت الكثير من المكاسب السيادية واكثر من ١٦٠٠ وظيفة ذهبوا سدى جراء إتفاق الطائف، والمرحلة المقبلة تشي بالخير والأمل في ظل وجود الأمير طلال أرسلان الحريص على الطائفة والمدافع الأول عن حقوقها ،والذي خاض الكثير من معاركه نصرة لهذه الحقوق.

على مستوى الحزب يؤكد جابر أن ثمة تغييرات ستحدث في بعض الدوائر على المستوى التنظيمي كما حدثت تغييرات أخرى وأن وضع الحزب جيد جدا والمنتسبين عظيمو القناعة بجوهر الخط السياسي والتوجه العام للسير بنهج الحزب في ازدياد ،وأن ميزة الحزب الديمقراطي تتمثل بأن جمهوره لم يتركه في أي حقبة رغم الصعوبات الإقتصادية والمعيشية والإجتماعية ،وهذا ما ويعزز و يؤكد البنية المتماسكة ومتانة الإلتزام وصدقية التوجه للحزبيين من النواحي كافة.

على مستوى ملف النازحين والتوطين يرى جابر أن المحاولات للتوطين كلها ستبوء بالفشل وان ثمة من يراهن على بقاء النازحين للإستفادة ماليا وسياسيا وهذا الأمر لن يمر لأنه مخل بالتركيبة الوجودية اللبنانية.

وينهي جابر حديثه مؤكدا أن المشكلة مشكلتنا أننا نعيش في خضم نظام سياسي طائفي مضى عليه الزمن، فالنظام السياسي الذي يتخذ من التركيبة الطائفية اساسا له لا يمكن له أن يبني وطنا والحل الجوهري هو تغيير هذا النظام الطائفي بنظام عصري مرن يراعي تطور الحياة ويساهم في بناء وطن ونحن من خلال الحزب وعبر الشباب والعمل الكشفي والطلابي نحاول استنهاض هذه الحالة الوطنية والثقافية في عقول الشباب لأنهم نواة الوطن والمراحل المقبلة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى