جبران باسيل: الرجل الذي لا ينام

تمر عصور سياسية وتأتي أخرى ,يذهب هذا ويأتي ذاك ولكن بين هذه الجموع المحتشدة على المنابر وفي الساحة السياسية اللبنانية ثمة رجل أجمع محبوه ومبغضوه على حنكته السياسية .. باختصار هو البتروني جبران باسيل.

قد يظن البعض أن هذا المقال هو من قبيل المدح أو تسجيل المواقف ويشهد الله على أن ذلك بعيد عن ثقافتي كل البعد ولا أريد البتو سوى رضا خالق الكبار ومسبب الأسباب.

لكن المشهد الذي يحدث على الساحة السياسية يجعلك مقرا ببعض الأمور شئت ذلك أم أبيت أم تجاهلت ,فالكل يقر لهذا الرجل ذكاءه وحنكته الكبيرين والكل يجمع أن إبن البترون يشغل الجميع بحنكته ودهائه وقدرته على التعامل مع الملفات ,وتمثيل لبنان بصورة حسنة في المحافل الخارجية , بمواقف وطنية واضحة وصريحة عنوانها الأساس لبنان السيد الحر والمستقل.

قد لا يكمل البعض هذا المقال ,وهذه حرية عندهم منحتهم لها الحياة ,ولكن بموضوعية يجب أن نقول أن معالي الوزير جبران باسيل ليس إبن اقطاع سياسي بل بنى نفسه بنفسه ,شأن كل شاب لبناني عصامي ,بغض النظر عن قربه لفخامة الرئيس ,بل إن ذلك دفعه لبذل المزيد من الجهود المضنية ,حتى قيل عنه أن الرجل الذي لا ينام لإنجاز ملفاته بدقة وعناية ,وهذا ما يقر به ويأكد عليه المقربون منه.

معالي الوزير جبران باسيل أو ” ملك الخارجية ” , العيون عليك والأنظار متجهة إليك والكل يمني النفس في المزيد من الجهد والعمل والأمل ليبقى صوتك صداحا على منابر العالم بلنان المقاوم والسيد وجوهرة الشرق.

معالي الوزير نثق بك .فنحن مثلك نبني أنفسنا ونقتدي بعصاميتك وقدرتك وتصميمك .. معاليك أكمل المسير فلبنان يحتاجك

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock