جبق: الاميركيون هددوا بوقف مساهماتهم في الصحة العالمية إذا قدمت اللقاحات لاطفال الجنوب

أكد وزير الصحة جميل جبق لـ”الجمهورية” أنّ امتناع السفارة الاميركية عن منحه تأشيرة الدخول حالَ دون مشاركته في مؤتمر التغطية الصحية الشاملة الذي أقامته منظمة الصحة العالمية، لتعزيز برامج الرعاية الاولية المجانية، على هامش انعقاد الجمعية العمومية للامم المتحدة في نيويورك، “حيث كنتُ سأشرح التجربة اللبنانية في مجال الرعاية الاولية، كذلك كان مقرراً أن ألقي كلمة أمام اجتماع وزراء الصحة حول معاناة اللبنانيين بسبب تداعيات النزوح السوري على القطاع الصحي، لكنّ الفيتو الاميركي على الفيزا عَطّل هذه الفرصة.”

ولدى سؤاله: هل أنت مستعد لاستقبال السفيرة الاميركية في بيروت بعد ما حصل معك، إذا طلبت يوماً موعداً للقائك؟ أجاب: “في المبدأ لا أمانع، لأنّ من يتعامل بالشأن الصحي يجب أن يتحلّى بالانسانية، بعيداً من مفاعيل الخلافات والحروب. وأنا أنطلق في سلوكي من شعار ترفعه أميركا ولا أدري كم تطبّقه في علاقاتها بالآخرين، وهو انّ الصحة للجميع.”

وكشفَ أنّ الاميركيين يحاربون كل البرامج الصحية التي تقدمها الجهات الدولية المانحة الى لبنان، “بُغية إفشالي في الوزارة”، لافتاً الى انهم “يمارسون الضغوط، ويتدخلون لدى تلك الجهات لثَنيها عن منح المساعدات الصحية للبنان”.

وأضاف: “لقد وصلَ الأمر بالأميركيين الى درجة أنهم هددوا منظمة الصحة العالمية بوَقف مساهماتهم المالية المخصصة لها، إذا قدّمت اللقاحات الى أطفال الجنوب اللبناني.

تصوّر أنهم وصلوا الى هذا الحد في الضغط، إلّا انّ المنظمة لم تَستجب لهم، خصوصاً انّ مساهماتهم المالية محدودة أصلاً، وتجميدها، إذا حصل، لا يؤثر، علماً انّ مساعدات الولايات المتحدة الى الدول المُحتاجة هي الاقل عموماً مقارنة مع ما تمنحه دول أخرى.”

أقرأ أيضاً:

تعليق مثير لبرلماني مصري حول قانون 'قيصر' ضد سوريا
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق