جرس إنذار لمن يعنيهم الأمر

رأى رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة توفيق دبوسي في بيان، أن “اللسان يعجز عن وصف بشاعة الجريمة النكراء التي أودت بحياة الزميل والأخ والصديق أحمد مظلوم الصناعي المقدام الذي تحدى كل الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة واستمر في العمل والإنتاج وتوفير فرص العمل لأبناء مدينته طرابلس”.

وأكد أنّ “غرفة طرابلس تستنكر أشد الاستنكار وتدين هذا العمل الجبان، وتعتبره جرس إنذار لمن يعنيهم الأمر بأن يسارعوا الى حلول ومعالجات تحمي المواطنين وتخفف الأعباء عنهم قبل أن تصبح الفوضى هي السائدة، وقبل أن يتحول السلاح هو لغة التخاطب اليومي بين الناس”.

وقال دبوسي: “رغم حزننا الشديد، إلا أننا نشيد بجهود القوى الأمنية التي نجحت في توقيف القاتل خلال ساعات قليلة من ارتكابه جريمته، مطالبين القضاء بأن يأخذ حق طرابلس وعائلة مظلوم منه وأن يجعله عبرة لكل من تسول له نفسه العبث بأرواح المواطنين. كما نتقدم من كل أبناء المدينة وعائلة المغدور بأحر التعازي راجين الله أن يلهمهم الصبر وأن يسكنه فسيح جناته”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق