جشي: أن الحكومة الجديدة هي لكل اللبنانيين بعض النظر عمن سمى رئيسها أو من لم يسمه

النائب علي خريس: ننتظر من الحكومة الجديدة أن تكون فاعلة ومنتجة وتقوم بواجباتها

أقامت الجمعيات الأهلية في مدينة صور ومنطقتها حفل تكريم قائد منطقة صور لجمعية كشافة الجراح المهندس أحمد يونس، ورئيس فرع الجنوب والنبطية في رابطة التعليم الأساسي الدكتور محمد فقيه، وذلك في قاعة مطعم “إيوان” في مدينة صور، بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين جشي ، عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي خريس، عضو قيادة حركة فتح- إقليم لبنان اللواء أبو أحمد زيداني، مسؤول حركة أمل في إقليم جبل عامل علي اسماعيل، مطران صور للروم الملكيين الكاثوليك مخائيل الأبرص، راعي كنيسة مار توما للروم الأرثوذكس في صور الأب نقولا باصيل، وممثلون عن الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية، وعدد من العلماء والفعاليات والشخصيات والأهالي.

حفل تكريم الجراح المهندس أحمد يونس، والدكتور محمد فقيه في مطعم إيوان بصور
حفل تكريم الجراح المهندس أحمد يونس، والدكتور محمد فقيه في مطعم إيوان بصور

بداية تحدث النائب جشي فأكد أن الحكومة الجديدة هي لكل اللبنانيين بعض النظر عمن سمى رئيسها أو من لم يسمه، لأن مسؤوليتها تقع في دائرة كل لبنان، ولذلك فإن اللبنانيين جميعاً معنيون بالمساعدة والمواكبة وتسهيل الأمور من أجل رفع الضيم عن ما أصاب أهلنا ويصيبهم كل يوم من أذى وألم وظروف اجتماعية ومعيشية صعبة.

وقال النائب جشي إذا كان وزير الخارجية الأميركية “بومبيو” يبشر اللبنانيين بأنه سيمر على لبنان أياماً صعبة بعد أسابيع، فإننا نقول له إن امبراطورية الشر التي تمثلها لم نرَ منها خيراً لمصلحة هذا البلد ولا لهذه المنطقة في ويم من الأيام، وطالما عملوا واجتهدوا من أجل تطويع هذه المنطقة، وكان آخر ما طرحوه موضوع ولادة الشرق الأوسط الجديد وما شابه، وذهب هذا المشروع أدراج الرياح بهمة وثبات أهل هذه الأمة وشبابها ومجاهديها، فإننا في مواجهة المشاريع الأميركية الجديدة في المنطقة، لن نتراجع أو نتوانى على الإطلاق، وخاصة ما يتحدث عنه اليوم حول موضوع صفقة القرن.

أقرأ أيضاً:

  الفساد تابع: القضاء العادل النزيه، صاحب كلمة الفصل

بدوره النائب خريس أشار إلى أننا ننتظر من الحكومة الجديدة أن تكون حكومة فاعلة ومنتجة وتقوم بواجباتها، خاصة وأن كل الشعب اللبناني يئن من عذابات كثيرة بدءاً من الطبابة إلى التعليم وصولاً إلى الشيخوخة، إضافة إلى أن المطلوب منها هو أن تسير باتجاه بناء الدولة المدنية الحقيقية البعيدة كل البعد عن الطائفية والمذهبية، وبداية هذا الأمر يكون بقانون انتخابي جديد يكون بعيداً عن الطائفية والمذهبية من خلال اعتماد لبنان دائرة انتخابية واحدة على أساس النسبية.

وأضاف النائب خريس بدأنا نسمع بعض الأصوات لحظة تشكيل الحكومة وحكموا عليها بالفشل قبل أن يستلموا الوزراء مهامهم، مؤكداً أن هذه الحكومة ليست فاشلة، وهي ستكون فاعلة ومنتجة، وبالتالي علينا أن نثق بها، وستعطى الثقة لها لكي يتقوم بواجبها على أكمل وجه.

ورأى النائب خريس أن ما حصل في بيروت ووسطها هو شغب حقيقي وكأنهم يريدون تدمير ما تم بناءه في الماضي، وبالتالي هل المطلوب أن ندمر ونخرّب بيروت، لا سيما وأننا شاهدنا بأمّ العين واستناداً إلى تقارير أمنية، نماذج من الذين أتوا من بعض المناطق، أنهم كانوا يقاتلون مع المجموعات المسلحة في سوريا.

من ناحيته اللواء أبو أحمد زيداني قال إننا في هذه اللحظات الاستثنائية من تاريخ لبنان العظيم، نتطلع وننتظر بفارغ الصبر، لمّ الشمل ووحدة الصف، لا سيما وأن الأمن والاستقرار والسلم الأهالي في لبنان هو بمثابة خطنا الأحمر، وعافية لبنانكم هي عافية فلسطيننا.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق