“حافظنا الأسد”

حافظنا الأسد
رمز الإنسانيةّ القائد حافظ الأسد، ما زلت حيّاً في ضمائرنا وعقولنا وصدورنا و سوريّتنا ورايتنا وشراييننا و وجداننا.
ما زلت حيّاً في علوّ جبالنا وجمال ريفنا وزرقة بحرنا وخير أرضنا وسحر طبيعتنا
ما زلت حيّاً في شخصيّة بشّارنا الإنسان المؤمن الصادق رئيس دولتنا الصامدة المقاومة للنار والظلم من أجل النور والعدل
ما زلت حيّاً في نضالنا وتضحياتنا وانتصاراتنا وجيشنا الباسل
تحيّة الإجلال لروحك الطاهرة أيّها الحافظ العظيم التي ارتقت لتعانق المجد والخلود
تحيّةً لقامتك الشامخة كشموخ دمشق و قاسيونها
تحيّةً لجبهتك المنيرة المغروسة شرفاً وبهاءً في عينيّ كلّ شريف
تحيّة لابتسامتك المؤمنة التي زُرِعت في قلوبنا زهور وطنيّةٍ و سلام وحريّة
تحيّة لنبرة صوتك العظيم الطيّب الذي يعيش في أسماعنا محبّةً واعتزازاً
تحيّة لفؤادك الرحب الذي حضن الوطن في آلامه وآماله وضمّ إلى شرايينه كلّ إنسان باحث عن الحقّ والعدل والكرامة
تحيّة لكلماتك التي أصبحت نجوماً نهتدي بسماعها وهي ترسم لنا درب الحريّة لنعبره وهي تحذّرنا من أشواكه ووحوشه
هذه الكلمات التي أصبحت تُطربُ كلّ شريف باحث عن المجد والكرامة
تحيّة لمواقفك المضيئة التي تشمخ على ذوائب قمم التاريخ
تحيّة لذكائك السياسيّ الذي أصبح مدرسةً تعلّم قادة العالم كيف يكون عشق الوطن وسلاح الذود عن ترابه وعزّته
تحيّةً لعينيك الحاملتين للمحبّة والخير والفضيلة والإيمان وهما تشعّان إنسانيّة وطيبة وأخلاقاً وهدايةً
تحيّةً لروحك النقيّة المقدّسة سيادة الرئيس القائد الرمز المُعلِمّ المؤمن القدوة حافظ الأسد.

بواسطة
منتجب علي سلامي
المصدر
الوكالة العربية للأخبار
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock