حالة من الذعر تجتاح صفوف الجوكر

تحولات مفاجئة أصابت تنظيمات الجوكر بحالة ذعر وهلع غير مسبوقة.. فأحداث العنف الاخيرة فضحت خيوط اللعبة وأدواتها الدموية. المعلومات تؤكد أن العديد من مجاميع الجوكر التي تسللت الى ذي قار والنجف و كربلاء بدأت منذ مساء أمس بالفرار والعودة الى المحافظات التي قدمت منها.

هناك فرق استخبارية وبالتعاون مع شيوخ ووجهاء بدأت صباح اليوم عمليات بحث عن مجموعات صغيرة وعناصر يعتقد انهم لاذوا بمناطق معينة في الاطراف ومتهمين بتفجير العنف وحرف التظاهرات السلمية وجرائم قتل وتخريب.

عناصر الجيش الإلكتروني للجوكر التي لعبت دورا أساسيا بالتحريض على القتل وتأجيج الفتن تعيش حالة هلع أيضا، وقامت خلال الساعات الماضية بحذف العديد من منشوراتها، وبلعت ألسنتها في كروبات مواقع التواصل وتوارت عن النشر بعد أن افضتح دورها في التحريض وبث الاشاعات.

أحداث الساعات الماضية أصابت أيضا الأمريكان والخليجيين بصدمة كبيرة، فبعد كل الحملات الطائفية لجيوشهم الالكترونية وتنظيمات الجوكر على مدى شهرين ضد المرجعية والحشد، فوجئوا أن الجنوب كله يعود للهتاف للمرجعية ولعن امريكا وآل سعود وداعش حصريا، ويتوعدوهم بالويل والثبور. وان مورفين ربيع الجوكر الامريكي انتهى مفعوله مبكرا جدا.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق