حزب التواصل اللبناني : ثورة على الثورة…

أصدر رئيس حزب التواصل اللبناني بياناً بعنوان ثورة على الثورة، جاء فيه :

قامت الثورة في وطننا لبنان؛ قلنا قد أشرقت شمس الحق بعدما ضاقت علينا السبل بخصوص تعاطي المسؤولين والأزلام والمحسوبيات التي ما عادت تنتهي لا في إدارة ولا في وظيفة ولا في حل مشكلة ما…

ومن خلال ممارسات السلطة وتقاسم الملفات ووضع وطننا تحت مطرقة الدائن اللئيم جعل المواطن كالطير المذبوح يرفرف من الألم…

حزب التواصل اللبناني : ثورة على الثورة...
الى الثوار لا تأخذوا الحراك إلى حيث إستزلم الفاسدون في لبنان ووقفوا أمام أبواب السفارات، كونوا ثوار لبنان فقط…

ولكن السؤال، الذي حير المفكرين والعقلاء عن أي ثورة نتكلم وهُم هُم ما زالوا يتفقون في الصالونات على إسم رئيس حكومة وطننا لبنان عبر التوافق الدولي وأطراف السلطة المتحكمين في البلاد ينفذون الأوامر من دون أي تردد أو سؤال وكلنا نعلم بأن الخارج هو من يرسم لهم خريطة الطريق ماذا عليه أن يفعل ومن معه في الحكومة ومع من يتعاطى…؟؟؟

تباً لأمة لا تعرف من تكون ولا تعلم ماذا تريد ولا تقف موقف الرجال من أجل الوطن وكرامة المواطنين…

والمؤسف المبكي وكما نعلم بأن الثورة قد قامت من أجل التغيير ونحن اليوم يا شرفاء الثورة أمام صرف عمال وموظفين وإقفال شركات ومعامل وأسعار جنونية وفجور التجار والأسعار ما عادت تُطاق وقطع سبل العيش الكريم وإقفال المدارس والجامعات ووطن يُقسم على الأمم والمحاور، والدولار هاجم المواطن الحزين وأصابه في الصميم والسيولة فُقدت من بين أيدي الناس هل لنا عندكم سؤال ماذا فعلتم؟ والى ما توصلتم؟!!!  يجب أن تعترفوا بأنكم دمرتم المدمر وأفقرتم الفقير وقتلتم المواطن الحزين والفاسد ما زال يتربع على كرسيه…!!!

كي يبقى لنا وطن… عودوا للوطن… عودوا للوطن… عودوا للوطن…؟؟؟

التغيير لن يكون إلا في صناديق الإقتراع وعليه تعالوا الى التواصل لنكون جميعا للحق نصير ويكون دأبنا أمن الفقير وبذلك نصل إلى التغيير في وطن المحبة والتسامح ونعود إلى موطن الحرية والعطاء والسلام.

أقرأ أيضاً:

  اللواء جميل السيد: الميدل إيست شركة عائلية ... وعلى حساب الشعب اللبناني

رئيس حزب التواصل اللبناني

الدكتور حسين مشيك.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق