حـتــى لا يتـوهـم أهــل البـاطــل إنهـم للحـق أهـــلا

د احمد الاسـدي

تــســـويق الـقـُـبـح مـَـقـْـبـَحــــه
تشـريـف العـاهــر مـَـعـْهــره
تحـريف الحـَـق مـَفســـده
بغدادية خشلوك مقـوده

البعـض وبسـبب عـقليتــه الســاذجــة وبضـاعتـه الفـاســده المعـروضــه علـى أرصفــة التنفــع والاسـترزاق وتمنية النفس بـشيء مــن مـا تـتصـدق بــه عـواصـم العهـر العـربـاني جمعـا ودوحــة العهـر والـدعـر تحـديـدا يحـاول وبكـل غبـاء أنْ يـلتحـق بـركـب الـراقصـيـن والـرادحيـن وراء طـبـل التدعـيـر المـوزوي مـن خـلال سفـاهـات تجميـل الدور القطـرائيـلي وتصـويـره علـى عـكس واقـع مـا هـو عليـه بـالأمس واليـوم مـن قبـاحـه عهـريـه لاينافس دوحــة العهـر عليــها حتى اسـيـادهـا الصهـاينـه انفسهـم فـي تل ابيـب وواشنطـن ولـنــدن .

إذا كـانت قطـرائيـل الدعـارة والديـوثيــه ليسـت رأس الفتنــه ومغـذيهـا فــي سـوريـة والعـراق , ودولار بـترولهـا وغـازهـا ليس وقــود كـل حـرب طـائفيـه وتنـاحـرات مذهـبيـة فـي دول بعينهـا , وإن اعـلام داعـرتهـا الخنزيـره ليس قــذر نجـاسـة الكذب والتلفيق والشيطنـه والتلقيـن المذهبي مـثلمـا يحـاول المهـروليـن الجـدد الـى بيت الطـاعـة الاستجدائي المـوزوي الايحاء والتثقيف , فلنبـارك إذا لمـوزوه أم مـؤمنيتهـا , ولقـرضـاوي الفتن فـاروقيتــه , ولحمـد النعجـه جـيفـاريتــه , ولفيصــل الداعـر ثــوريتـــه , حـيث المـقاييس اصـبحت على مـايبـدو مقـلوبــه ,والبـاطـل أصبـح امـام سطــوة المـال الـدوحـوي حـقــا , مـادامـت معهـره السـقوط المـوزوي تضـخ دولارتهـا وتفتح ابـواب ماخـور جـزيرتهـا لأصحـاب العقـد والشـعـور بالدونيــة فـتفيض قـرائحهـم المريضـه بـإسـهـالات التنظيـر وتخـريجـات قـبـح التبـريـر .

اسطـوانـة الـتغنـي والتراقص على ايقـاع الدور القطـرائيـلـي علـى حسـاب الدور العـهري السـلـولي التي اخـذت تطـرب مسـامـع البعض ويـرددهـا بقصــد محسـوب الثمـن او بـدون قصـد غبـائي , فيهـا مـن السخـف والسفـاهـه الكثيــر , حـيث لايخفـى على ذو بصيـره وتعقـل إنهمـا إيقـاعـان لعـازف واحــد , يـؤدي كـل ايقـاع دوره فـي سمفـونيـة التآمـر المتصهيـن التي لا هـم لعهـرتهـا اليـوم ســوى تسـويق ايــران كعـدو بـديـل عـن اسـرائيـل , وتحـويـل وجهـة الصـراع العـربي الصهيونـي الى صـراع ســـني شـيعـي تحـت عبـاءة الصـراع العـربي الفـارسي المنشـود عـربانيـا وصهيوامـريكيـا , والذي يحـاول بإستغبـاء التنكـر لحـقيقــة الـدور القـذر للمـال الخليجـي عمومـا والـدوحـوي القطـرائيـلـي علـى وجــه الخصـوص فـي كـل ماشهـدتـه دول المنطقـة مـن احـداث وويـلات , فهـو كمـن يحـاول أن يتخفـى وراء اصـابـعـه ظـاننـا إن احــدا لايــراه , فمـثـل هكذا اســتذكـاء غـبـائـي كـان يمكـن أن يجــد لـه ســوقـا رائجــه وأذان صاغيـه قـبـل اربـع سنوات من الآن , حـيث ضـابيـة الاحـداث وغمـوض الاستقـراء واخـتلاط الاوراق وتـداخـل الخنـادق وانعـدام الرؤيــا فـي الشارع ,بسبب الكـم الأعـلامـي الزائـف الذي اجتـاح عقـول بسطـاء العـامـة , بـل حتى اهـل الشــأن في الشارع السيـاسي منهـم , أمـا اليـوم فـلقــد ســقطـت كـل الأقنعــه وبـانت عــورات القــوم , ومـاعـاد للتلفيـق والكـذب مـن صـاغـي حتى عنـد جهـلاء النـاس ومغـفليهـم , اللهـم إلا الـذيـن لازالـوا يمنـون النفـس بفتات مـا يسمـوه ( المقسـوم ) مـن هنـا او هنـاك , وبالمنـاسبــة وحيث الأحـداث تكشف عن نفسهـا وتعـري ملفقيهـا , فــالـلاعـقيـن للحـذاء المـوزوي هـؤلاء , سـواء منهـم الملتحقيـن حـديثـا للركـب أو اولئــك الذيـن ادمنـوا علـى عهـارتـه واصبحت جزء مـن دعـريـة ثقـافتهـم , لطـالمـا اقـرعـوا رؤوسنـا بتنظيـرات اسـهـاليـاتهـم عــن مقـايضـه طهـران لنظـام الرئيس الأسـد مقـابـل اتفـاقهـا النووي مـع امـريكـا والغـرب , وعـن تخـلي مـوسكــو عـن سـوريـة والأسـد مقـابـل المـال السعـودي والقطرائيـلي على غرار ما حدث مع بغداد وصدام حسين , والتي اثـبتت الأيـام طـرهـاتهـا , حـيث تمسكـت ايـران بدعمهـا لسـوريـة ورئيسهـا بـل وزادت من هذا الدعـم دعمـا بعـد توقيعهـا لـلاتفـاق المتعلق بمشروعهـا النووي , امـا مـوسكــو فلقـد ذهـبت ابعـد مـن ذلـك ودفعـت بتعـزيزات دعـم عسكري لوجيستي وتسليحي متطـور الـى دمشـق, وقالتهـا القيـادة الروسيـة وعلى لسـان الرئيس بـوتيـن ووزيـر خـارجيتـه لافـروف , إن روسيــا ملـتزمـة بدفـاعهـا عن دمشـق وعـن الـرئيس بشـار الأسـد , وهـي غير متردده بإشهـار تعـاونهـا وتنسيقهـا العسكـري على اعلى المستويات مع الجيش السـوري وقيـادتت العسكرية والسياسيــة .

أقرأ أيضاً:

  بنود الإتفاقية بين الحكومة السورية وقوات سوريا الديموقراطية  “قسد “

همســه اخيــره لللمهـروليـن الجـدد وراء السحـت الموزوي والملمعيـن حديثـا للـشسـع المتعبـي , إسـئلـوا مـَنْ سبقوكـم واعتـاشـوا على دعـر قلمهـم وعهـر لسـانهـم الـى أي حظيظ احتقـار اوصلهـم رخصهـم , وحينهـا ستعـرفـون اي طـريق أنتـم سـالكيـن .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock