خبر و تحليل: لندن وواشنطن تسعيان لتأجيج الوضع حول إيران بدلا من إيجاد سبل لخفض التصعيد

**الخبر

وزارة الخارجية الروسية:

  • لندن وواشنطن تسعيان لتأجيج الوضع حول إيران بدلا من إيجاد سبل لخفض التصعيد.
  • رد فعل لندن وواشنطن على احتجاز ناقلة النفط دليل على تدبير مسبق لهذا العمل.

**التحليل

إيران التي استطاعت الصمود في وجه أقوى بلد في العالم “الولايات المتحدة” في زمن يُعد الاصعب في ظل تنامي وتطور العالم المعلوماتي والتكنولوجي والعسكري والاقتصادي، وخصوصا بعد إسقاط الطائرة المسيرة الامريكية الباهظة الثمن بصاروخ إيراني الصنع في حادثة لم تسبقها عليها أي بلد في العالم، وعليه كان لابد من الضغط على الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشتى وسائل الضغط الممكنة، لانهم خبروا أن التنصل من الاتفاق النووي لم يُكسبهم مكسباً استطاعوا به الضغط على إيران لترضخ لشروطهم في وقف الدعم لـ محور المقاومة، ولذلك عمدوا مع حلفاؤهم في جبل طارق لتوقيف ناقلة النفط الإيرانية، فالحصار الاقتصادي الذي فرضته واشنطن على إيران والدول الاوربية، اوجدوا له البديل عبر آلية الدفع enstix، فإيران عازمة في كل موقف يتصاعد ان تجد مخرج لها وهي بارعة في صد هذا الخنق الاقتصادي وبطرق مشروعة، لا تحتاج ان تظهر فيها بمظهر المخالف للشروط والقوانين الدولية في اي ملف لها سواء النووي او الاقتصادي او العسكري وحتى السياسي، وبالتالي الاعتماد على التصعيد من قبل امريكا وبريطانيا ما هو الا نوع من الضغوط السياسية، التي لا تنفع في مقابل ما تم سابقا خلال حرب الإرهاب الاقتصادي على إيران، والتي مازالت قائمة مخافة امتلاك إيران لـ قنبلة نووية مع عزمها على رفع معدل التخصيب.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى