خبر و تحليل: موسكو ترد على تهديد واشنطن لإيران.. السلوك الأمريكي تجاوز كل الحدود

الخبر

موسكو ترد على تهديد واشنطن لإيران.. السلوك الأمريكي تجاوز كل الحدود

التحليل

مع تعاظم الدور الإيراني في منطقة الشرق الاوسط، بدأت أمريكا تفقد صوابها في قراراتها السياسية، فالملاحظ لدى واشنطن أن تراتبيات الدول التي تعد الدول العظمى او الاقوى دوليا وإقليميا يتراجع لدى بعض حلفاؤها لصالح إيران وروسيا، لذلك تعمد سياسة التهديد والتهويل عبر تصريح لـ ترامب او لمسؤولين امريكيين كما صرح المبعوث الامريكي الخاص إلى إيران برايان هوك مهددا طهران “أن الولايات المتحدة سترد بالقوة العسكرية إذا ما هاجمت إيران المصالح الامريكية”.

المصالح الامريكية باتت معروفة لدى المجتمع الدولي والعالم، وان إسرائيل هي المبتغى لتحقيق السلام الكاذب الذي تنشده اسرائيل ولكن بالقوة، وما يعتليه من تناقضات وانتهاكات إنسانية ودولية وإقليمية والدلائل كثيرة منذ احتلال فلسطين للآن، وما محاربة إيران إلا لكونها تعد بنظر امريكا القوة الاولى التي تدعم المقاومة في منطقة الشرق الأوسط، كفلسطين وسوريا والعراق ولابد من ردعها اي لإيران لتمرير صفقة القرن التي حُكما لن تمر مادامت قوة الردع للمقاومة موجودة.

موسكو تُدرك الاهمية الاقليمية لإيران، وتعززت هذه العلاقة بعد تشكيل تحالفهم في الحرب على سوريا، بالإضافة الى اشتراك روسيا وايران في معاهدة الصواريخ القصيرة المدى، و بالتالي فإن العلاقات السياسية القائمة بين روسيا وإيران هي علاقة استراتيجية هامة وعميقة، ولذلك ردت موسكو على التهديد الامريكي لإيران عبر متحدثة الوزارة الخارجية ماريا زاخاروفا قائلة “إن سلوك الولايات المتحدة في العالم يتجاوز كل الحدود”.

المصدر
خاص
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى