خمسة من طرابلس مع “داعش” في جرود عرسال واثنان متورطان بذبح مواطنيهم…

يتواجد خمسة لبنانيين في جرود عرسال ضمن تنظيم “الدولة الإسلامية” المتطرف بينهم متورطان اثنان بإعدام الجنود اللبنانيين ذبحا. وفي التفاصيل، ذكرت معلومات أمنية لقناة الـ”LBCI” بعد ظهر الأربعاء ان “5 من طرابلس يتواجدون مع تنظيم “الدولة الاسلامية” في جرود عرسال وهم أحمد ميقاتي وابنه عمر وهما مطلوبان للاجهزة الامنية في لبنان”.

ويضاف إليهم “بلال ميقاتي ، اضافة الى محمد العتر الملقب بأبو يعقوب وشقيقه بلال العتر”. وذكرت القناة أن “هؤلاء الخمسة كانوا غادروا مدينة طرابلس بعد البدء بتنفيذ الخطة الامنية” في الأول من نيسان الفائت حين هرب معظم المسلحون منها. وكشفت أن”بلال ميقاتي متورط باعدام أحد الجنود اللبنانيين بحسب ما أظهرت تحقيقات أحد الاجهزة المنية ، كما أن محمد العتر كان حاضرا في خلال اعدام أحد العسكريين أيضا”.

وتأتي هذه المعلومات مكملة لأخرى أوردتها القناة عينها في وقت متأخر من ليل الثلاثاء تكشف فيها ان “المقارنة عبر تقنيات الكمبيوتر أظهرت تطابقا بين ما ظهر من تكاوين اﻹرهابي الذي وقف فوق جثة الشهيد في الجيش اللبناني علي السيد وصورة بلال ميقاتي”. وتعود هذه القصة بالذات إلى “عملية مطاردة وقتل منذر الحسن وهو متعهد الانتحاريين” في 18 تموز الماضي في طرابلس.

حينها وبحسب الـ”LBCI” دائما “تمكنت شعبة المعلومات من القبض على لبناني يعمل في صفوف داعش وهو من طرابلس، وكانت تلاحق حينذاك بلال ميقاتي الذي اختفى اثر مقتل منذر الحسن”. ولكن أحد القادة الامنيين اشتبه بالميقاتي وبانه هو الذي يقف فوق جثة الشهيد علي السيد بعدما ذبحه. وعلى الفور أجرى الجهاز الذي يرأسه هذا المسؤول “عبر تقنيات الكمبيوتر مقارنة بين ما ظهر من وجه اﻹرهابي وﻻسيما عينيه وحاجبيه وصورة لبلال الميقاتي”. وبناء عليه وصل هذا الجهاز الى قناعة ان “ميقاتي هو من اعدم السيد”.
اقرأ المزيد

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق