داعش تهدر دم عدنان العرعور بسبب ولائه لابن سلمان

من جديد هدد تنظيم داعش باغتيال الشيخ السلفي السوري الموالي للسعودية عدنان العرعور، وذلك لقيامه مؤخرا بتكفير داعش، واعتبارهم خارجين عن ملة الاسلام.

جاء ذلك، عبر بيان لـ”داعش” صدر مؤخرا، ونشره تنظيم “داعش” في مواقع إلكترونية موالية له، متوعدا فيه أن ينقل جزء من معركته إلى السعودية والامارات، لاغتيال شخصيات مرتدة بحسب البيان يتهمهم بأنهم اداة سعودية, منهم وسيم يوسف وعدنان العرعور.

ودعا البيان عناصر داعش الى تصفية العرعور حتى لو كان معلقا بأستار الكعبة، بسبب تنكره للمجاهدين أي عصابات الذبح والقتل الإرهابية في سورية، ونقل معلومات للأمن السعودي حول شباب تنظيم داعش، وتكفيره الصريح للدواعش، بعد ان كان داعما لهم في بدايات صراعهم الدموي مع الدولة السورية.

وفيما يبدو أن تهديد “داعش” جاء بعد اتصال من مواطن كويتي على قناة وصال السلفية المدعومة من السعودية، وانتقاده بسبب دعمه السابق لداعش فقام العرعور بكيل اللعنات لداعش وتكفير عناصرها، الامر الذي أدى لاهدار دم العرعور وفق البيان الداعشي، وما زاد من نقمة داعش التحويلات المالية من العرعور لبعض مقاتلي جبهة النصرة، وبضوء اخضر سعودي، وتجاهل المقاتلين الدواعش.

وعدنان محمد العرعور سوري الجنسية، ولد في حماة عام 1948، اشتهر من خلال مناظراته وأبحاثه التي تنتقد الصوفية، عمل استنادًا للمنهج السلفي الجامي الموالي لآل سعود.

ويقيم العرعور في العاصمة السعودية الرياض حيث يعمل مديراً علمياً للبحوث والنشر، واشتهر أوائل “الثورة” السورية بدوره الاعلامي ودعمه للفصائل المعارضة الموالية للسعودية، وبعد الحصار على قطر هاجم “الثوار” غير المؤيدين للدور السعودي، او أولئك ذوي العلاقات الحسنة مع الاتراك والقطريين، إلى أن طلب منه ولي العهد السعودي وقف أنشطته الداعمة ل “الثورة” السورية

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock