رأي صحفي: لا نملك أيّ معلومات تؤكد مقتل “البغدادي”

لا نملك أيّ معلومات تؤكد مقتل مسؤول تنظيم داعش، “أبو بكر البغدادي”، ولم نقدم أيّ مساعدة لتحليق الطيران الأمريكي في منطقة إدلب شمال غرب سوريا.

خبر تناقلته الوكالات العالمية والعربية نص على مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي في إدلب، على إثر غارة نفذتها القوات الأمريكية.

هي تتويج بنظر الرئيس ترامب لمهامه في مكافحة الإرهاب في سوريا كما يدعي، وشكل بخبره ردود افعال واسعة وجميعها رحب بالعملية للقوات الامريكية.

فتنظيم داعش الارهابي كوسيلة للقتل الأمريكي، تناقلته الأوساط الإقليمية والدولية، شكل رعباً لكثير من الناس والدول بكل توجهاتها، على خلفية ما قام ويقوم به التنظيم في العراق وسوريا.

الضربة التي وجهها الرئيس دونالد ترامب للتنظيم عموماً، تُشكل هزة في اساس بنيانه، خاصة ان البغدادي قتل في محافظة إدلب والتي تعد معقلا لفصائل إرهابية فيها من الصفات التي تجمعهم في مسيرتهم، ولكنها قد تخالفه في ترأسه وسطوته على الحكم بالنسبة لأفرع التنظيم بكافة اشكالها.

هي معضلة صعبة الفهم لان الولايات المتحدة قد افردت لنفسها تنفيذ العملية وتصويرها.

وما صدر عن وزارة الدفاع الروسية بعدم امتلاكها اي معلومات تؤكد مقتل زعيم داعش البغدادي، ليتبعه تصريح من وزارة الدفاع الروسية :لم نقدم اي مساعدة للتحليق الطيران الامريكي في منطقة إدلب شمال غرب سوريا.

تصريح الدفاع الروسية يدحض تصريح الرئيس الامريكي ترامب شكره لتركيا وروسيا وحتى سوريا والعراق في تقديم المساعدة وخاصة روسيا التي امنت له سماء إدلب لينفذ عمليته.

والقادم من الايام سيكشف الحقيقة لا محال …

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock