رامي مخلوف يكشف تفاصيل مفاوضاته مع السلطات السورية

العالم – سوريا

وكشف مخلوف عن مفاوضات مع السلطات السورية لإطلاق سراح موظفي “سيرياتيل”، مضيفا أنه لن يتخلى عن منصبه كرئيس لمجلس الإدارة في شركة “سيرياتيل”، وقال: “في الحرب لم أتخل عن منصبي وبلدي ورئيسي”، حسب تعبيره.

وكشف عن استقالة أخيه، الذي كان يتولى منصب نائب رئيس مجلي إدارة شركة “سيرياتيل”، بعد رفضه التوقيع على عقود تصب في خدمة من وصفهم مخلوف “بأثرياء الحرب”.

وتطرق إلى المبلغ الذي طالبته الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، بدفعه لصالح خزينة الدولة، ومقداره 230 مليار ليرة سورية، مكررا اعتبار ذلك المبلغ بأنه “ليس ضريبة وليس حقا للدولة، إلا أنه سيدفعه، كمساعدات للمحتاجين”، على حد قوله.

وكشف مخلوف أنه خلال اجتماع رسمي مع مؤسسة الاتصالات، هددت المؤسسة في حال عدم الدفع بـ”سنسحب الرخصة، ونحجز الشركة. ولديكم يوم الأحد، إما أن تنفذوا وإلاّ نأخذ الشركة ونوقع حجوزات عليها، والحبس!” فقال: “أنتم هكذا، تخربون اقتصاد سوريا” بوصفه. وهدد بقوله: “هذا أمر لا تستطيعون احتماله”، على حد تعبيره.

المصدر

أقرأ أيضاً:

شهداء وجرحى بانفجار دراجة نارية مفخخة بريف دير الزور
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق