رسالة إلى سيد المقاومة – صالح الزين

سيدي
سيدي أبا هادي… سيد المقاومين…
سيد العربِ والعروبة، شائوأ أم أبو…
الأمين على الدماء والأمة…
سيذكر التاريخ من أنت، ويذكر من هم حكاماً وملوكاً…
الأجيال القادمة ستقول كلمتها فيهم…
السلام عليك سيدي يوم ولدت، ويوم تبعث حيا…
السلام عليك يا حفيد سلالة أشرف خلق الله…
السلام عليك يا عُدّة الإسلام التي أرهب الله به عدوه…
السلام عليك يا حسين العصر…
السلام عليك سيف الله المسلول على رقاب صهاينة الكفر…
السلام عليك ذو الفقار هذه الأمة…
إنك هبة الله، إنك نصر الله على أعداءه…
لولا الخشية من الكفر، وما عاذا الله، لكنا أول من قال إنك من سيملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن ملأت فسقاً وجوراً، لكن مما لا شك فيه أنك من حفدة صفوة الأنبياء ومن حملة الرسالة…
سيدي، أنت الهادر بوجههم، من أي بوابات المجد نطلّ عليك، أي كلماتٍ تليق بك، قسماًإنه لم تعد لنا قواميس تحوي عباراتٍ نصل بها إلى عليائك…
سيدي سلاحك القرآن، وحب آل البيت، إنهم لا يدركون معنى هذا…
سيدي، كيف يمكن للأقزام أن يتواجهوا مع عمالقة الأمة…

أخيراً، وليس آخراً معك سيدي، ليس لنا سوى الوقوف بين يديك جنوداً لله إنشاء من خلالك، والدعاء لرب الكعبة والإسلام والمسلمين الذي وعدهم بالنصر المبين أن ينصرك سيدي نصر الله…
ونقول لهم إن حساب المقاومين وسيدهم لن يكون إلا من الله رب العالمين، وجزاءهم جنان الخلد إنشاء الله…

صالح الزين

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock