رسالة الى القادة الشرفاء دولة الرئيس نبيه بري وسماحة الامين العام السيد حسن نصرالله حفظهما الله

السلام عليكم ورحمة الله..

لقد ائتمنكما الله تعالى على الناس واوجاعها والامهما وارواحها ودمائها وحملكما مسؤولية تأبى الجبال على حملها وانتما اهل لها..

ان الغضب الشعبي الذي حصل من قبل ابناء طائفتكم بالذات والذي لم يكن يتصور من قبل أحد انما هو نتاج استهتار وتقصير ولامبالاة مسؤولين وضعتم بين ايديهم خدمة الناس ومعالجة اوجاعها .. لكنهم قصروا بها واستهتروا بأهلهم وناسهم وتعاملوا معهم بالابتزاز والمحسوبية وفرقوا بين هذا وذاك فخدموا من يخدمهم ومن لهم مصلحة معه واذلوا وتخلوا عمن ليس لهم معه مصلحة .. فتعاطوا بالملفات الاجتماعية بموازين شخصية محض لا ترضي الله عز وجل اطلاقا ..

ومن بعض تلك الامثلة انه عندما يريد احد المحازبين الدخول الى مستشفى ما فان الارض تفرش بالورد له ويتم تامين سرير باقل من دقيقة..اما شعب المقاومة والناس الغير متحزبة تنظيميا فانهم يذلوا ويهانوا ويطردوا من امام المستشفيات لعدم وجود بطاقة صحية حزبية او غيرها!! وقس على ذلك المدارس والمساعدات والمنح والوظيفة وكل شيء..

فان ما ذكرناه ينسحب على كل المشاكل الاجتماعية لشعبكم..وكيف لا تغضب الناس وهي ترى بام عينها ان المسؤول الفلاني وابنه ..اصبحوا اثرياء بينما بالامس كانوا لا يملكون قوت يومهم !! كيف لا تغضب الناس عندما يرون ان ابن المسؤول الفلاني يهدر الاف الدولارات على ملذاته وهم يتضورون جوعا وترمى اغراضهم في الشارع لانهم غير قادرين على دفع ايجار بيتهم المؤلف من غرفة واحدة؟؟

الغضب الذي حصل في شارعكم يجب الانتباه له بشدة فهذا مؤشر سيء جدا جدا..وان صبرت الناس مجددا فلثقتها بكم وحبها لكم وخوفها على المقاومة التي لم يبخلوا بان يقدموا من اجلها الغالي والنفيس كما المجاهدين..

ان اردتم المحافظة على جمهوركم وشعبكم وشارعكم فعليكم المسارعة الى المحاسبة لكل مقصر ومستهتر من مسائيل المناطق والقطاعات والشعب وغيرها لانهم هم المسؤولون عما حصل من غضب الشارع بسبب استهتارهم بالامانة التي اعطيتموهم اياها..

انتبهوا قبل فوات الاوان فان استمر التعاطي مع الناس بهذه الطريقة فان شعبكم من شدة قهره سينتفض ولن يكون عنده مسلمات سوى الخروج من الذل والجوع والمهانة..

أقرأ أيضاً:

المخطط هو الفتنة السنية الشيعة فقط!!

وتذكروا انكم تقودون شعبا ملؤه الكرامة..

الشيخ نظير جشي/ 3/11/2019

بواسطة
الشيخ نظير جشي
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق