رسالة مفتوحه من الأسير العربي السوري صدقي سليمان المقت

‎الأخوة القائمين على حملة التواقيع المليونية ضد توقيع ترامب بسلخ الجولان السوري المحتل، عن الوطن الأم سورية، أحُييكم من داخل سجني في سجون الاحتلال الإسرائيلي على هذا المجهود المقاوم الذي يُعبر عن عُمق الانتماء والإرادة السورية بالتمسك بكل ذرةِ تراب من تراب الجولان العربي السوري المحتل، فهو رسالةُ تحدي لترامب وتوقيعه الأسود، حيث أن كل توقيعٍ في هذه الحملة له من المصداقية والشرعية والأصالة الحضارية بما يفوق ملايين المرات توقيع ترامب الباطل، كلُي مطلق الثقة بإرادة الشعب السوري العظيم وجيشهِ العقائدي ورئيسه القائد بشار الأسد في أن نُحول هذه التواقيع المليونية إلى رصاصاتٌ مليونيه بصدر العدو الإسرائيلي، مُعلنينَ بدء عملية التحرير الشامل للجولان السوري المحتل وفلسطين المحتله ، وإنَّ هذا اليوم ليس ببعيد على تلك الأيادي التي توقع بالقلم الأن والتي ستضغط على الزناد غداً، وإن هذه التواقيع التي نوقعُها بالحبر الأن سنكتبها بالدم غداً على صخور وتراب وجبال الجولان العربي السوري المحتل.

أيها الأوفياء ، لكم مني كل التحية والوفاء ومن خلالكم أبعث بأصدق التحيات إلى شعبنا وجيشنا والقائد السيد الرئيس بشار الأسد.

مع تحيات الأسير العربي السوري في سجون الأحتلال الإسرائيلي . إبن الجولان السوري المحتل . صدقي سليمان المقت سجن النقب في فلسطين المحتلة .‎

بواسطة
ربى يوسف شاهين
المصدر
خاص الوكالة العربية للأخبار
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock