رسالة من جندي سوري قبل استشهاده … داعش والله لنمحيها

انتشر كالنار في الهشيم شريط فيديو على موقع “يوتوب” للجندي السوري يتوعد بـ”محو” تنظيم “داعش” ثوان قبل إعدامه.

وفي التفاصيل، يقوم أحد المسلحين باطلاق النار على الجندي الأول ويطلب من الثاني وهو الشهيد يحيى عدنان الشغري أن يقول دولة الإسلام “داعش” باقية فيرد الجندي السوري “والله لنمحيها”.

وبعد التدقيق في المقطع تبين أن الجندي السوري قال “والله لنجيها ” بلهجته الريفية وهي كلمة يتداولها أهالي دير الزور باعتبارها “شتيمة “

وفور إنتشار المقطع المصور إشتعلت الصفحات المؤيدة للنظام والجيش السوري لتوجه التحية الى الجنديين على رباطة جأشهما أمام المسلحين وقبل لحظات من إعدامهما.

وسرعان ما إنتشرت صورة الجندي الذي نطق بعبارة “والله لنجيها ” مع هاشتاغ #والله_لنمحيها مذيلة بجملة من مقطع في النشيد الوطني السوري “أبت أن تذل النفوس الكرام ” في إشارة إلى رفضه الإنصياع لأوامر مسلحي داعش والاعتراف ببقاء “دولة الإسلام” الإرهابية القبيحة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock