روسيا تستنكر تصريحات واشنطن التدخلية في قضية هونغ كونغ

 اوروبا

وقال لافروف، خلال مؤتمره الصحفي عبر الإنترنت -وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية- : ” إن المشاكل التي تعمل الولايات المتحدة في الوقت الراهن على تأجيجها، هي مشاكل صينية داخلية، ونحن ننظر إليها من هذا المنظور. لا أعتقد أن الولايات المتحدة تحاول الآن أن تجعل من هذه المشاكل أوضاعا متأزمة”.

وتابع الوزير الروسي بقوله “لا أعتقد أن هذه المحاولات تضيف مصداقية إلى الحوار مع الولايات المتحدة بشأن أي قضايا أخرى… وما تقوله الولايات المتحدة الآن عن جمهورية الصين الشعبية ليس بالأمر المستغرب بالنسبة لنا، ولو أنه بالأمر غير المسبوق”.

يذكر أن المتحدث باسم المجلس التشريعي الصيني، صرح في وقت سابق، بأنه “على خلفية الظروف والاحتياجات الجديدة، يمارس المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني سلطته الدستورية لوضع إطار تشريعي جديد وآلية لفرض القانون لضمان الأمن القومي في هونغ كونغ”.

وقد يشعل الإجراء الصيني احتجاجات جديدة في هونغ كونغ، وذلك بعد مظاهرات في عام 2019 شهدت في كثير من الأحيان أعمال عنف أدت إلى اضطرابات هي الأسوأ، منذ عودتها إلى حكم بكين في عام 1997.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أعلن يوم الأربعاء الماضي، أن واشنطن تشكك بمدى استقلال هونغ كونغ عن الصين، ما يمكن أن يؤدي إلى تغييرات في السياسة الأمريكية، وقال إن المعاملة التي لاقاها نشطاء مؤيدون للديمقراطية في هونغ كونغ مؤخراً، تجعل من الصعب تقييم ما إذا كانت المدينة لا تزال مستقلة عن الصين وهو شرط لحصولها على معاملة خاصة بموجب القانون الأمريكي.

وبدوره هدد مستشار الأمن القومي الأمريكي، روبرت أوبراين، بفرض عقوبات على الصين بسبب القانون الجديد للأمن.

من جانبها حذرت الصي

ن الولايات المتحدة من تقويض المصالح الصينية في هونغ كونغ ، وذلك وسط زيادة في حدة الاحتقان السياسي بين بكين وواشنطن.

واتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، الولايات المتحدة بالسعي للإضرار بالأمن الوطني للصين.

المصدر

أقرأ أيضاً:

موسكو: ادعاءات أوروبا لا تتسق مع تأجيجها التوتر حول برنامج إيران النووي
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق