ريما فرنجية تتفوق على كلّ زوجات السياسيين!

لطالما تنافس الفنانون والسّياسيون للحصول على اكبر عدد ممكن من المعجبين على صفحاتهم الالكترونية وعلى صفحات التواصل الاجتماعي فايسبوك وتويتر وكنّا نسمع في الفترة الأخيرة عن اموال طائلة تدفع لقاء شراء ارقام خيالية وهمية لكن باتت ضرورية لتثبيت النجومية .

اذًا بات الحصول على اكبر عدد من ال “likers”  هاجس لدى السياسيين والفنانين بشكل خاص.

أمّا زوجة النائب سليمان فرنجية السيدة ريما فرنجية فتميزت منذ البداية بصفحةٍ واقعية، منوعة وقريبة من الناس على الفايسبوك..

صور خاصة لها ولعائلتها، تهاني بمناسبة الأعياد الدينية والوطنية، فباتت اليوم السيدة ريما سليمان فرنجية أكثر شخصية لبنانية غير فنية تحظى بعدد معجبين او متابعين وصل الى حدود ال 125000.

ومما ساهم بتقدم فرنجية على كافة الشخصيات السياسية هو أنّها تشاطر معجبيها صورها الخاصّة، يومياتها وأفكارها خاصةً تلك الداعمة لسياسة زوجها النائب ورئيس حزب المردة سليمان فرنجية،  نذكر منها هذه الجملة التي تظهر على رأس الصفحة: “و لو قدّر للمردة أن تتجسد يوما فسيكون سليمان طوني فرنجية القلب وريما فرنجية شراينه النابضة بالحياة “.

فهل تكون هذه الصفحة حملة من نوع آخر لدعم حزب المردة بشكل عام وزوجها سليمان فرنجية بشكل خاص؟ ولكن المؤكد أن السيدة فرنجية هي امرأة متميزة تستأهل كلّ هذا الاعجاب من قبل اللبنانيين فتقدم خير مثال عن المرأة اللبنانية الجميلة والمثقفة، وتبرهن فعلاً أنه “وراء كلّ رجل عظيم، إمرأة”!

09 08 07 06 05 04 03 02 01

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى