زمن الإنشقاق بدأ بالجيش الحر.. عودة 3 ضباط إلى الجيش السوري!

صُعقت ميليشيات الجيش السوري الحر بعد إنشقاق ثلاثة ضباط عنها، وعودتهم بالتالي إلى صفوف الجيش السوري الذين كانوا قد إنشقوا عنه سابقاً ملتحقين بالحر.

يأتي هذا التطور بعد إدراك هؤلاء انّ “الحر” عبارة عن جماعة تكفيرية كانت النواة الاولى لتشكيل الجماعات الارهابية التي تقاتل الجيش والشعب والدولة السورية اليوم وتفرض عليهم شريعة الغاب.

وأفاد “المرصد السوري المستقل” ان “تنسيقيات المعارضة أكدت عودة ثلاثة ضباط منشقين منذ أكثر من سنتين إلى صفوف الجيش السوري بعد انشقاقهم مجدداً عن ما يسمى قيادة هيئة أركان الثورة التابعة
للجيش الحر، وسلموا أنفسهم للجيش السوري” وهم:

  • العميد محمد أبو زيد وهو (الرئيس السابق للمحكمة العسكرية بحلب) الذي كان يتولى إدارة القضاء بما يسمى “هيئة أركان الثورة”.
  • العقيد مروان نحيلي، كان يتولى قيادة “المجلس العسكري في قلعة الحصن” في الجيش الحر.
  • العقيد أبو الوفام كان يتولى قيادة “المجلس العسكري بدمشق” التابع للجيش الحر.

وعلى ما يبدو فإن زمن الانشقاقات قد عاد، ولكن هذه الامر بسيناريو مغايرة للمرة السابقة، حيث بات الانشقاق عكسياً من “الحر” نحو “الجيش السوري”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock