ســــوريــــة التحــدي مـنتصــره شــئتـم أم أبيــتــم ونصـر الله والأســد عـنـوان لـلانتصـار

د احمد الاسـدي | موقع جنوب لبنان

إقـــتــدارْ العـاقــل بـحـكـمتــه
مـَـقـتــلْ الجـبــان بـتهــــــوره

مـنـــذ بــــدأ صفـحـات التــآمـر علـى الـدولــة الســـوريـة ونظـامهــا الـوطـنـي وقـيـادتهــا الـرافضــة للهيمنـة والخـنـوع والاذعــان لسـيـاسـات التبعيــة والامتهـان الامـريكيــة العـربـانيــة المـتصهينــه , أجــزمـنـا إن مـا يجـري علـى الجغـرافيــة الســوريــة لا عـلاقــة لــه بمـطـالب اصــلاح , ولا بحـراك تغييـري شــعـبـي ,ولا يمـت بأي حـال مـن الاحـوال الـى الثـورة واخـلاقيـاتهـا , و المـُـسـتهـدف لســت دمـشـق وحـدهــا , بــل الخـط الجغـرافـي المـار مـن طهــران حــتى الجنـوب اللبنـانـي حـيث معـاقـل حـزب الله والمقـاومـــة , وهــذا الاستهـداف وإن بــدى ظـاهـره عـربـاني اســلامـوي تكفيـري لكـنه يبقــى بجـوهـرة متـصهيـن يصــب اولا واخـرا فـي مصلحــة كـيـان بنـي صهيــون , وأمـن واستقـرار وتـوســع دولـة اســرائيــل مـع استحـواذهــا علـى مقـدرات المنطقــة الاقتصـاديــة وضمـان تفـوقهـا العسكــري على دولهـــا , وذهـبنــا الـى مـا هـو ابعــد مـن ذلــك وراهـنـا عـلـى ثبـات الجيش العـربي الســوري ومـؤسســته العسكـريـة وقــدرة قيـادتـه الميـدانيـة والسيـاسيــة علـى احـتـواء حـجـم وطبيعــة التـآمـر وحـرق صفحـاتــه حـســب اولـويـات تحـديـاتهـا اولا , وعلـى ثبــات مـواقــف حـلفـاء دمـشــق الاســتراتيجييـن والمبـدئييـن فـي مـوسكـو وطهـران وجنـوب لبنـان ثـانيـا , وحتميــة انقـلاب المـزاج العـام فـي بعضا مـن الشـارع الذي انحـرف عـن اتجـاه بوصلتــه الـوطنيـة بسب اعصـار الاعـلام التلفيقـي الكـاذب الذي اجتـاح العقـل العـربي الجمعـي خـلال فتــرة عنفـوان مـا اسمـوه ( الـربيـع العـربـي ) ثـالثــا , بينمـا راهـن آخـريــن فـي نفـوسهـم مـرضــا واحقـادا وفـي قـرارتهـا ضغـائـن التـاريـخ , عـلـى انهيـار نظـام الدولـة السـوريـة وتفـكك جيشهــا وهـروب قـيـادتهـا وسقـوط رئيسهــا ( فخســؤوا ) , وعلـى بيــع حـلفـاؤهـا الروس والايـرانيين لـلرئيس الأســد مقـابـل اغـراءات مـاليــه ومنـافـع وعقـود تجـاريــة ومصـالح دوليــة ( فـتوهمــوا ) , وعلـى تخـلي حـزب الله والسيــد حسن نصـر الله عـن دمشــق المقـاومــة وقـائدهــا ( فـأخــتــزوا ) .

الـذي يــرى فـي الغـارات الاسـرائيليــة علـى ســوريـة بيـن الحـيـن والآخــر , وعـدم الـرد المبـاشـر عـليهـا بالطـرق التقليــديــة ضـعفــا وفيـه اهـانــه للقيـادة الســوريـة , فهـو ليس فقـط واهمـا وانمـا مهـزومــا فـي دواخلــه ومـُـستفــزا , لأن مجــرد عـدم الانجـرار وراء مـا تـطمـح لــه تل ابيـب وواشنطـن وذيـولهـا مـن العـربــان , والتمســك بـأولـويـات قصــم ظهـر التحـدي وعـدم حــرق المـراحـل والـدخـول بـحـرب جـانبيـــة تشــتت القــوة العسكـريـة علـى الارض , وتمنـح العصـابـات الارهـابيـة المسلحــة المدعـومـة مـن اسـرائيــل الفـرص لإلتقـاط الانفـاس , واعـادة انتجــة قــواهــا التي اصـبحـت معـزولـة عـن بعضهـا ومحـاصـرة فـي جحــورهــا , فهـو القــوة بعينهـا , والحنكــة والـدرايــة المـُســبقـة بمـا يـسعـى اليــه الاعــداء مـن وراء تكـرار مثـل هذة الاعتداءات الغـادرة ( التي فيهـا اثـر معنـوي وهـول اعـلامـي آنـي اكثـر منـه الـى آثـار وتداعيـات استراتيجيـة ) , ومـا هـي طبيعـة مخططـاتهــم والاسـلـوب الذي يـحـاولـون فيــه خـلط الاوراق وتشـتيت القــدرة العسكـريـة لـدمشــق , ومحـاولـة زعـزعــة ثقــتهـا بنفسهـا واظـاهـرهـا امـام الرأي العـام واهنــة وضعيفــة وغير قـادرة للدفـاع عـن سـيادتهـا .

أقرأ أيضاً:

  زهران: حزب الله سيفاجئ العالم

اربــع ســنـوات وســوريـة الدولـة والجيش والقيــادة , وطـيف واســع مـن الشـارع تتصـدى لأعــتـى هجمــة بـربـريــة تجمـع تحـت لـواءهـا ارهـاب التكفيـر الدينــي وارهـاب الاسـتعـداء الكـونــي , وعـنـدمـا نتحـدث عـن التـآمـر الكـونـي فهـو ليس مـن بـاب المبـالغـة او الانشـاء الشعـاراتــي , حـيث جـيء بـالارهـابيين والتكفيـريين والقتلـة والمجـرميـن و الشــذاذ و اصحـاب العـاهـات النفسيــة والاخـلاقيــة مـن كـل بقـاع وشـتات العـالـم ( الامـريكيتيــن وافـريقيـا واسيـا واوربـا واســتراليـا ) , وبـدعـم وتمـويــل اكثــر مـن 150 دولــه عقـدت مـؤتمـراتهـا وتبـاهـت بمـواقفهـا العـدائيــة بالضـد مـن دمشـق , نـاهيـك عـن المنظمـات والمـؤسسـات الداعمـة لـلارهـاب التي تمـارس عملهـا تحـت مسميـات اسـلاميـة وخيريــة وانسـانيــة ونـشـاطـات حـقـوقيـة سيـاسيــة ومدنــيــة .

الانتصـار الســوري الـذي كـان الجميــع يشــكك بــه ويـتنـدر , ويعـتـبر الرهـان عليــه انفصـالا عـن الـواقــع مـاعـاد كــذلـك , حـيث انقـلب السحـر علـى اصحـابــه , ووصـل الحـد ليس فقط بـ ( معـاذ الخطيب ) ورهطـه مـمـن جـالســوا جـامعـة العهـر العـربـاني , وتبجحـوا بـأن ايـام الأســد فـي دمشــق اصبحـت معـدوده , ومنـوا انفسهـم بـالصـلاة فـي جـامعهـا الامـوي خـلف اميـر مـؤمنينهـم اردوغـان بني عثمـون , الـحـج الـى مـوسكــو واستجـداء الـرضـى الروســي وتـأمـيــل النفس بـحـل سـيـاسي غيـر مشـروط ولا ممهـور بـرحيـل الأســـد مثلمـا كـانـوا يجتـرون فـي خطـابـاتهـم ومـؤتمـرات اصـدقـاء ارهـابهـم وفـورة ديـوثيتهـم , بــل حـتى زعـرانهـم الصغــار امثـال ( زهـران علـوش وإمعيتــه ) زعيـم ما يسمـى الجبهـة الاسـلامية وجيش الاســلام اقـر أن لاخيـار لهـم ســوى الحـل السيـاسي وأخـذ يبعـث رســائـل التـودد والتـزلف للجيش الســوري تحـت غطـاء قــتـال ( داعـش ) , وهـذا الانقـلاب بـمـواقف ( المعـارصـة ) الـداخليــة والخـارجيــة يمثــل انقـلاب وتغييـر فـي مـواقف الدول المـُشغلــة والداعمـة لهـا , فـمـا يسمـى بالائتـلاف المعـارص عنـدمـا يتحـدث عـن حـل سيـاسي غير مشـروط , انمـا يعـرض رأي مـُشـغليـه القطـريين والاتـراك والسعـوديين , الذيـن يستلمـون اوامـرهـم مـن واشنطـن ولندن وباريس وتل ابيـب .

سـوريــة المقـاومـة والتحـدي الـى ضفــة النصـر بجمـع ابنـاءهـا علـى مخـتلف مسـميـاتهـم القـوميـة والدينيــة والمـذهبيه ,ولـن يـوقف حـركـة التجـديــد والتغييـر الحتمــي والحقيقــي ما تعـرضـت وتتعـرض لــه مـن تـأمـر وعـدوان وغـدر وتكـالب للأعـداء .

أقرأ أيضاً:

  الترشيشي لـ"الوكالة العربية للأخبار": مصرف لبنان يُدَمّر القطاع الزراعي

11 كــانـون الاول 2014

[email protected]

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق