سماحة المرجع السيد علي السيستاني يدعو مقلديه الى ترك التطبير

أعلن السيد السيستاني (دام ظله) على لسان ممثلها السيد احمد الصافي في خطبة الجمعة التي ألقاها في العتبة الحسينية المقدسة، على أهمية الابتعاد عن بعض الممارسات المستحدثة التي لا تنسجم مع قدسية زيارة الامام الحسين عليه السلام.

مؤكداً على انه ينبغي اقتصار هذه الممارسات على الشعائر المتوارثة خلفاً عن سلف المتمثلة في الحزن والجزع على ابي عبد الله عليه السلام.

وقال السيد الصافي في خطبة الجمعة الثانية الفقرة ج “ان من الامور المهمة التي ينبغي ان تلتفت إليه أنظار السائرين في طريق الامام الحسين (عليه السلام ) هو ضرورة الاجتناب عمّا يثير الفرقة والاختلاف في صفوف المؤمنين، وعدم استغلال هذه المناسبة الحزينة للترويج للجهات التي ينتمون اليها دينية كانت او سياسية او غيرهما، والاهم من ذلك الابتعاد عن بعض الممارسات المستحدثة التي لا تنسجم مع قدسية هذه المناسبة الحسينية ، والاقتصار فيها على الشعائر التي توارثها المؤمنون خلفاً عن سلف في اقامة عزاء سيد شباب اهل الجنة، والحزن والجزع عليه، واحياء امره وامر الائمة من ولده عليهم الصلاة والسلام”.

واضاف لقد ورثنا عن أئمتنا المعصومين (سلام الله عليهم) طرقاً لإحياء الشعائر الحسينية وتجديد ذكرى عاشوراء، بإقامة مجالس العزاء ونظم الشعر الواعي في رثائهم، واللطم على الصدور، وليس منها التطبير وأمثاله، كضرب الظهور بالآلات الحادة والمشي على النار ونحوها، فإنها تسربت إلينا من أمم أخرى، وقد رأينا في التقارير المصورة مسيحيين يقومون بذلك ويصلبون أجسادهم على الأعواد ويدمون ظهورهم، فلسان حال أئمتنا (عليهم السلام) (لو كان خيراً لما سبقونا إليه).

لكن وصايا المرجعية الدينية كانت دائماً ما تواجه من بعض تجار الدين والدجالين والطارئين على المنابر الحسينية الذين يسعون الى تجهيل الناس من اجل مصالحهم الدنيوية

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock