سيبويه الفارسي ، أبرز علماء اللغة العربية

سيبويه الفارسي ، أمير أمراء النحو العربي

سيبويه: رائحة التفاح / سيبويه إمام النحاة

 

من هو سيبويه:

هو عمرو بن عثمان بن قنبر المُكنّى بأبي بشر والملقب بسيبويه، وهو أوّل من وضع علم النحو فهو إمام النحاة.

كلمة سيبويه فارسية الأصل وتعني رائحة التفاح، وقد تعلّم الأدب والنحو على يد الخليل بن أحمد وأبي الخطاب الأخفش يونس بن حبيب وعيسى بن عمرو.

ولد سيبويه في مدينة البيضاء وهي مدينة تقع بالقرب من مدينة شيراز في إيران، جاء إلى البصرة وقد كان غُلاماً صغيراً، ونشأ فيها وتعلّم على يد علمائها وأهمّهم الخليل بن أحمد الفراهيدي، فقد لازمه وتعلّم منه الكثير ولازمه كظله، ولم يكتفِ بالفراهيدي فقط بل أخذ العلم أيضاً من يونس بن حبيب وعيسى بن عمرو، وبذلك فقد تنوّعت الثقافة لديه وتوسّع علمه بالنحو والصرف، وبعدها ذهب إلى بغداد والتقى بشيخ الكوفيين وهو الكسائي، وصارت بينهما مناظرة في النحو، ولكن الكسائي تغلّب على سيبويه فترك بغداد وقتها وعاد إلى فارس.

وفاة سيبويه:

إختلف المؤرخون في تاريخ وفاته، ولكن أرجح الأقوال تقول إنّه توفّي في عام 180 للهجرة، أمّا بالنسبة لسبب الوفاة فقد إختلف أيضاً فيه، فقد قيل إنّه توفي غماً بالذَّرَب؛ وهو مرض مناعي يصيب الأمعاء الدقيقة فلا يتم هضم الطعام فيه، وقيل إنه وأثناء ما كان يحتضر وضع رأسه في حِجر أخيه، فدمعت عين أخيه وتساقطت الدمعة على وجه سيبويه،

وعندها قال سيبويه:

أُخيَّينِ كُنّا، فرّقَ الدهر بيننا *** إلى الأمدِ الأقصى ومن يأمنِ الدهرا!

 

سِيبَوَيْه

إمام النحاة

عمروبن عثمان بن قنبر المُكنّى بأبي بشر والملقب بسيبويه.

و أصل كلمة (سيبويه) فارسي ومعناه بالعربية (رائحة التفاح).

مركز سيبويه الثقافي (إيران).

سيبوَيْه، الكلمة فارسية و تعني رائحة التفاح أو ذا الثلاثين رائحة، والتي كانت الأم تُهدهد وتُدلّل بها طفلها الصغير حتى يهدأ، صارت ملازمة له حتى مماته، ذلك الفتى الذي لم يكن يعرف إلا اللغة الفارسية في مبتدأ حياته، لم يعلم أن الأقدار تخبئ له من الغرائب ما سيجعله أحد أئمة اللغة العربية، وأكثرهم عبقرية ونباهة وحفظا.

ذلك هو سيبويه الذي فاق كثيراً من أئمة العرب في معرفة علم النحو وأصوله وخباياه، وأضحى إمام مدرسة كبيرة في هذا المضمار، هي المدرسة البصرية التي لا تزال حتى يومنا هذا واحدة من المدارس الكبرى التي يستقى منها أصول علم النحو ووجوهه.

 

مدفن (مقبرة) سيبويه

 

من البيضاء إلى البصرة

في مدينة البيضاء التابعة لإقليم إصطخر جنوب إيران اليوم، وُلد أبو بشر عمرو بن عثمان بن قَنبْر، ولا يُعرف بالتحديد متى ولد في النصف الأول من القرن الثاني الهجري، وإن عُلم تاريخ وفاته بالتقريب سنة 180 هجرية، هاجر أهلُه إلى مدينة البصرة جنوب العراق، وكانت واحدة من أنشط المدن، ومركزا قويا من مراكز الثقافة والعلوم الإسلامية، فضلا عن الاقتصاد الأمر الذي أغرى أسرته بالبقاء فيها.

 

 سيبويه:

أُخيَّينِ كُنّا، فرّقَ الدهر بيننا *** إلى الأمدِ الأقصى ومن يأمنِ الدهرا!

 

 

سيبويه: رائحة التفاح

 

 

 

 

سيبويه الفارسي ، أبرز علماء اللغة العربية.

 

سيبوَيْه، الكلمة فارسية و تعني رائحة التفاح أو ذا الثلاثين رائحة.

 

 

سيبويه إمام النحاة

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق