شاهد ماذا قالت صحيفة «المصري اليوم» عن السيد نصرالله

نشرت صحيفة “المصري اليوم” في عددها الصادر أمس مقالاً إنطلقت فيه من خطاب السيد حسن نصرالله الأخير في مهرجان التضامن مع اليمن، الذي نظمه حزب الله في بيروت، لتقول أن السيد نصرالله أكثر من اهتم لأمر مصر وأكثر من أنصفها نظاماً وشعباً في خطاباته.

وقالت الصحيفة: “سئل الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، فور عودته من رحلته البيروتية التى التقى خلالها الرئاسات اللبنانية والأطياف السياسية على اختلافاتها: «أيّ طرف أبدى اهتمامًا أكبر بتفاصيل الحوادث المصرية ومستقبل رجلها القوي عبدالفتاح السيسي؟».. أجاب بلا تردد: «حسن نصر الله».. يقول عبدالله السناوي في مقال «نافذة على بركان»، المنشور بصحيفة «الشروق».

ليست هناك علاقة مباشرة بين حزب الله اللبناني والقاهرة، لكن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، يبدو أنه مهتم بالفعل بما يحدث في مصر، وبمستقبل «السيسي» نفسه، فالرجل تحدث عن مصر ورئيسها أكثر من مرة، وفي كل مرة ينتصر لهما على حساب الدول، التي تتسم علاقاتها بالقاهرة بـ«نوع من التوتر»، عقب ثورة 30 يونيو، وسقوط حكم جماعة الإخوان المسلمين، مثل تركيا وقطر.

خلال الحرب الأخيرة على غزة، هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان «السيسي»، واتهمه بدعم “إسرائيل”، لكن «نصرالله» انتصر للرئيس المصري، عندما تحدث في حوار مع صحيفة «الأخبار» اللبنانية، أغسطس/ آب الماضي، عن «استغلال أردوغان لحرب غزة لشن هجوم شخصي على السيسي».

وقال «نصرالله»، تعليقًا على «حرب غزة» الأخيرة: «مشكلة غزة الآن أنها بين مشكلتين: مشكلة ثقة مع “إسرائيل”، وهي مشكلة أساسية وجوهرية، ومشكلة أنها أصبحت واقعة بين محورين قطري ــــ تركي، ومصري ــــ سعودي ـــ إماراتي.. هذا الانقسام أسبابه مفهومة ومعروفة، لكنه للأسف الشديد انقسام حاد وقاس، في الوقت الذي يجب فيه تجاوز هذا الانقسام بشكل أو آخر».

وأضاف: «في أوقات الاشتباك، الأولوية هي أن يحكي الناس مع بعضهم بعضًا، لكن في غمرة الأحداث، كان الموقف المصري، مثلًا صعبًا، حيث شنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجومًا شخصيًا على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.. حتى القطريون، ومن خلال (الجزيرة)، كان موقفهم سلبيًا من مصر.. إذا كنت تريد مساعدة غزة فإنه يجب أن تحكي مع مصر، والفلسطينيون أنفسهم يقولون إن أي حل أو تسوية غير ممكنة بمعزل عن مصر».

ليلة الجمعة، بثت كلمة للسيد «نصرالله»، طالب فيها الرئيس السيسي بالتدخل لوقف عملية «عاصفة الحزم».

وقال زعيم «حزب الله»: «أجدد الدعوة للشعب المصري والقيادة المصرية والأزهر الشريف بإيقاف عاصفة الحزم، مثلما منعت مصر هدم قبر رسول الله»، في تصريح يؤكد إدراك «نصر الله» أهمية مصر ودورها وتأثيرها في المنطقة، متجاهلًا في الوقت نفسه المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي.

وقبل ذلك، لم ينسَ السيد «نصر الله» تعزية الرئيس السيسي والشعب المصري في العمال المصريين الذين جرى ذبحهم على يد تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» في ليبيا، وأدان تلك العملية واصفًا إياها بـ«الجريمة البشعة والنكراء».

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock