“شذرات عاشقة”

“شذرات عاشقة”

يا صائدا في بحور، الشوق
ومالي صائداً، سواك
لولا هذا الحنين، المرابض على نبضي
لاعتَلَّ ليلي
إستراح الكرى في جفوني، فقدتُ رفقة النجوم
و همتُ على وجهي، لا أدري متى يشرق صباح
أو متى الشمس تعانق البحر، لترتاح
أنا الورقة العائمة، على ضفاف الحياة
المرتعدة من الغرق، في لجة المجهول
منذ أدركني عشقك، صفق لي جناحان
أمشي على وخز الشوك، منعمة
كلما تُهلُ في مرأى القلب، عيناك البعيدتان
كيف لهذا الحب يُصيرني، كيفما يشاء
و أنا المتمردة، و لي بذلك شاهد لا يُلام………!!!

أقرأ أيضاً:

"بَعدَ شمسٍ وَ نَيّف"
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق