صباح الأمة: لبنان كرة تهويل أم فشة خلق الخاسرين

كرة الضغط على لبنان وشعبه من دول الخليج العربية لا تزال تكبر أكثر فأكثر في الوقت الذي يخوض لبنان وجيشه وشعبه أعى مواجهة ضد الإرهاب بوجهيه التكفيري والصهيوني وإن كان الوجهان لعملة واحدة “إسرائيل”، ولكن هل هذا الضغط من باب التهويل فقط؟، هل تنفذ هذه الدول تهديداتها؟ وماذا إن فعلت؟ ولماذا هذه النبرة العالية أصلاً؟ ما هي خطوات الرد أو على الأقل الخطط البديلة والإحتياطية؟ متى يبدأ الهجوم المعاكس؟ وهل يخشى على لبنان من فتنة أو انتقال عدوى الخراب إليه؟

إلى متى سيبقى التسول على أبواب السفارات؟ ثم لماذا يحق لفريق التهجم والشتم والإتهام ولا يحق لآخر مجرد النقد؟

هل كل ما يجري هو في سياق ما يجري على مستوى المنطقة من اليمن وصولاً إلى لبنان وبالطبع سوريا بينهما؟

هل مفاعيل الإتفاق الروسي الأميركي تشمل لبنان؟ أم أن واشنطن أعطت حلفاءها هذا البلد كفشة خلق؟

وبالتالي هل قرار الحفاظ على الإستقرار في لبنان ساري المفعول أم انتهت مدة صلاحيته؟

عشية وقف إطلاق النار في سوريا، ما هي أفق ومراحل هذه الهدنة الهشة؟

ماذا عن التهديد السعودي بتسليح المعارضة بصواريخ مضادة للطائرات وماذا عن التلويح الإيراني بأن اليمن يمكن أن تُضم إلى شبكة حلف موسكو وطهران؟

وإيران التي تشهد غداً إنتخابات يُعول عليها الغرب ما هي اتجاهاتها؟، وبالتالي ما هي اتجاهات وتوجهات إيران بعدها؟

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock