“صرخة روح” على الـMTV

“صرخة روح” مسلسل مؤلف من 6 خماسيات تعرضه شاشة الـMTV خلال رمضان المبارك، بكل أسف وألم وحسرة هذا المسلسل الشيطاني ، دعوة صريحة للدعارة والإباحية الجنسية ، وتشجيع على الرذيلة و الخيانة الزوجية ،لذلك يستحق هذا المسلسل الشيطاني ، أن نطلق عليه إسم “صرخة شيطان” بامتياز ،من المعيب جداً في شهر رمضان المبارك شهر التقوى والإيمان والطهارة والفضيلة، أن تبادرقناة لبنانية فضائية لها وزنها وموقعها المميز ، في المجتمع اللبناني من حيث الجمهور والحضور ، إلى عرض هذا المسلسل بما يحتويه من لقطات ساخنة ومشاهد جنسية جريئة ، في شهر رمضان المبارك دون أي مراعاة لقدسية الشهر الفضيل ولمشاعر المؤمنين الصائمين ، خاصة أن هذا المسلسل يروج له إعلاميا على أنه مسلسل رمضاني شيق ومسلي للصائمين .

يومياً (24/24 ساعة) ليلاً نهاراً الدعاية لشهوات وصرخات الشياطين تستمر تمهيداً لعرضها ،خلال أيام الشهر الفضيل.هذا المسلسل الشيطاني الوقح حقاً يسيء إساءة بالغة لشهر رمضان الفضيل ولقيمه الروحية السماوية السمحاء المقدسة ، وأيضاً يمس بمشاعر المسلمين الصائمين وبقيمهم ومعتقداتهم الإيمانية المحافظة، المبنية على الفضيلة والتقوى والوفاء والإخلاص للشريك حتى الممات ، الأحرى بقناة ال “إم .تي .في” العتيدة ، إحترام مشاعر وقيم ومعتقدات المسلمين الصائمين في هذا الشهر الفضيل قدر الإمكان، وإن كان لابد من عرض هذا المسلسل الشيطاني الوقح ، فليعرض في وقت آخر بعد إنتهاء الشهر الفضيل ، لا يجوز أبداً تبرير عرض هذا المسلسل الإباحي الوقح والرذيل ، بحجة “الحرية الإعلامية ويلي مش عاجبه ما حدا جابره ،وفي إمكانه تغيير القناة بالرموت كنترول برمشة عين” ،هذا المنطق الإنكشاري منطق إستبدادي ،وهو فعلاً تشويه لحرية الإعلام المتزن والمسؤول ، فالإعلام الهادف والمسؤول هو من يساهم ويعمل على نشر قيم الفضيلة والتقوى والإيمان في المجتمع ، لا الإصرار على نشر القيم الهدامة والتشجيع على الرذيلة والخيانة، عتبنا كبير جداً على قناة ال “إم .تي .في” التي نكن لها كل تقدير وإحترام ومودة، نتمنى على قناة ال “إم .تي .في” من منطلق الواجب الوطني والأخوي إحترام مشاعر الآخر، ومقدسات الآخر، وقيم الآخر الأخ والشريك في هذا الوطن الحبيب لبنان ، الإمتناع عن عرض هكذا مسلسلات إباحية شيطانية في شهر رمضان المبارك ، تدعوا بصراحة للفسق والفجور وذلك لتعزيز آواصر المودة والرحمة والمحبة والإحترام ، بين مختلف مكونات المجتمع اللبناني الروحية (طوائف ومذاهب إسلامية ومسيحية).

تقع على عاتق الإعلام اللبناني الواعي والملتزم، مسؤولية كبرى بناءة وهي الإبتعاد بحذر ، عن كل مايمس بالسوء مشاعر ومعتقدات الآخر ،وذلك حفاظاً على تماسك المجتمع اللبناني وقيمه ومعتقداته الإيمانية ، وتعزيزاً لآواصر العيش المشترك ،من خلال الإحترام المتبادل في كل المناسبات الدينية والإجتماعية وعلى إمتداد أيام السنة .الإعلام الهادف والمسؤول في لبنان ، عليه الإبتعاد وتجنب كل ما يثير الفتنة والحقد والكراهية والبغضاء، بين مكونات المجتمع اللبناني المختلفة .إننا أردنا بكل محبة وإحترام ، أن نلفت نظر الأخوة القيمين على قناة ال “إم .تي .في” إلى سلبيات عرض صرخات وآهات وشهوات ، هذا المسلسل الشيطاني خلال أيام شهر رمضان المبارك والترويج له من الآن ،بكل أسف بطريقة إستفزازية مبتذلة فيها إثارة للغرائز و تحريك للشهوات الشيطانية ..

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock