صوت الحق – بسام علي سعادة

{ صوت الحق }

عندما تسقط قذيفة
ترسل شظاياها للبحث وأصطياد روح عفيفة ومظلومة
ويسقط الجسد عندها
ينربط اللسان

وينعقد الحاجبان
ويبدأ الضمير يصارع نفسه في سرعة متناهية
لا حدود له يحلل الأمور
ويقول ويخاطبُ نفسه

إن الله والحمد الله جنبني الموت اليوم
ولكن
أني أرى غيري وقد سقط قتيل
سقط الطفل البريئ

سقط الطفل الوحيد
وسقط شهيدآ ومظلومآ
كما غيره سقط
من بين الأنقاذ أنتشاناه

ومن ثم الى قلب التراب أعدناه ودفناه
من جديد
المهم سقط من هو مظلوم فقط
العالم ينادي

والعيون دامعة
والوجوه باكية
من هو المسؤل
ليس وليس

ولن يكون المسؤل نظام بشار الأسد
على من تضحكون وتضججون الناس كذبآ وأفترآ
المسؤل يعرف نفسه الذي أشتراه الشيطان
وأصبح بوجهين كاالكلاب الخليجية الغير محترمة أصبحوا

وبشروا القاتل باالقتل لو بعد حين
أنهم مجرمون وسفاحون وقتالون قتلة حقراء
اللذين باعوا ضمائرهم لبني صهيون والخليج الأعراب الكفار
اللذين ذكر أسمهم في القرآن

إن الأعراب أشدُ كفرآ وشقاق
لا تأمنوهُم بعد اليوم
ويقولون الأسلام الأسلام الكلاب
هذا كله كذبٌ ونفاق

لا ترحمهم يا بشار وأغلظ عليهم كما غلظوا عليك
من يقبل أن يقتل أبن دينه باالأسلام اليس هذا حرام
وأيُ أنتقام هذا باالأسلام

ويدمر بلد بأسم الحرية وينتهك الأعراض
هذا ليس أنسان بل حيوان بأسم الأسلام
وبحسب الشرع
الحيوان المؤذي يُقتل شرعآ

فكيف هؤلاء الحيوانات
الجميع حامل سلاح ضد بشار والنظام
بلا أسباب وبلا ضمير
ليس ليدكم دين ولا رحمة على الجميع

فوالله لو تعرفون الله والحق لما فعلتم هذا
وعرفتم أين الصح
ولكن قول الله عز وجل
بسم الله الرحمان الرحيم

وختم الله على قلوبهم أبصارهم وأغشيناهم فهم لا يبصرون{ص}
هناك تفسير واحد لو تفهمون
{ لو أن الله بعزته وجلالته ليس مع بشار وأصحابه }
{ من الرجال الصاديق والمؤمنين }

لكان بشار سقط اسفل السافلين كغيره من الرؤساء
ولكنكم لا تعتبرون
{ وقول الحق لله تعالى }
{ رجالًا صدقوا ما عاهدوا الله عليه }

{ فمنهم من قضى نحبه }
{ ومنهم من ينتظر ولا بدلوا تبديلآ }
كفاكم تظلمآ لشعبكم وكفى بكم الكذب والأعداء
لا قدرة عليكُم كقدرة الله

أقرأ أيضاً:

لأول مرة.. أمريكا تدين الهجمات الإرهابية في سوريا

فالله قدرته أعلى من الجميع ومنكم ومن معكم
فبقدرة الله سترجع سوريا عفيفة
وسيطهرها الله منكم أيُها الخونة

والمنافقون

سترجع سوريا بأذن الله لأهلها مرفوعة الجبين
وأنتم حاسبوا أنفسكم وضمائركم ماذا كان ينقصم
لتفعلوا هذا بأنفسكم أيٌها المغفلون
وأعرفوا جيدآ جيدآ

وليقرأ الجميع وليفهم أين الحق وكيف هي الأمور
لماذا ولماذا
أمد الله لبشار القوة والرجال والعتاد
بيمنا أنتم الجميع معكم من غرب وعرب

وعقولٌ بلا رؤوس ورؤوس بدون عقول
{ وأعلموا أن الله لا يحب كل مختالٍ فخور }
هكذا أراد الله لبشار أن يكون
لأنه صاحب حق وضمير وكلنا معه

وكل واحد صاحب ضمير
وأسفآ عليه من راهن على غير ذالك
من راهن على الشيطان الأكبر
والشياطين من السعودية وقادة الخليج

وأسفآ عليه من أرتضى لقتال شعبه ورفح الحد عليه بلا ضمير
وإن سقط هذا ليس بشهيد
ولا يُكتب أسمهُ مع الشهداء
وشيوخكم جميعهم ليس لديهم دليل بأنه شهيد

بل يكتب سقط قتيل من يده لأنه عدو الدين
ومسكنه جهنم وبئس المصير
وكفى تضليلآ باالشرع وباالدين
يا أسلاف بني أُميه وجدكم أبرهة هادم الكعبة
ولعنة الله عليكُم أجمعين

بسام علي سعادة{أبوعلي}

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق