ضاهر يتهم كهرباء زحلة بـ”السرقة وتدمير الإقتصاد”.. وعون يكشف البديل “باخرة”.. والقضاء “الفصل”

  • كهربت بين ضاهر ونكد

  • ضاهر يتهم كهرباء زحلة بـ”السرقة والإبتزاز وتدمير الإقتصاد” ذاهباً بالقضية الى القضاء وعون يكشف البديل “باخرة” والمعلوف  يتهمها بـ”الفساد”

ضاهر يشرح تجاوزات كهرباء زحلة في التسعيرة الكهربائية (أ.م.)

“القضاء هو الحكم والفصل بين نائب زحلة ميشال ضاهر في حربه ضد كهرباء زحلة” موقف أطلقه النائب ضاهر في خلال مؤتمره الصحفي الذي خصصه لشرح التجاوزات في كهرباء زحلة واتهمها بـ”السرقة” من خلال الفواتير المرتفعة معتبراً أن كهرباء زحلة “تسرق” المواطنين. النائب ضاهر الذي ساعده في المؤتمر الصحفي وتناوب على الكلام النائبين سيزار المعلوف وسليم عون في أوتيل القادري في زحلة، وفي شرح ضاهر أكد في حملته على شركة كهرباء زحلة أنه “ذاهب فيها الى النهاية”.

ضاهر

ولفت ضاهر من خلال شرحه التفصيلي لفاتورة كهرباء زحلة، ومفنداً بالارقام مدى الغبن اللاحق بالمواطن، وكيفية دفعه أكثر من ٦٠٠ل.ل. للكيلو واط، خلافاً لتسعيرة الدولة للمولدات الخاصة بـ٢٨١ل.ل، وكيف تشتري الشركة بسعر ٥٥ل.ل. للكيلو واط، وتبيعه للمواطن بأضعاف والتلاعب بعدد ساعات التغذية لكهرباء الدولة، وأكد أن هذه الحملة ليست شخصية ولا غاية منها سوى “وقف سرقة المواطن، ما نريده هو أن تبقى شركة كهرباء زحلة إنما بكلفة أقل وبمواصفات أفضل”.

ضاهر الذي أسهب في شرحه معتمداً فاتورة صادرة عن شهر حزيران 2018 عن كهرباء زحلة تخص منزله، أكد “أنني ذاهب الى القضاء بالصفة الشخصية، ما لم يعتبر القضاء هذه الحملة إخباراً بهدف انعاش المنطقة اقتصادياً وزراعياً وصناعياً لأن كلفة الكهرباء جداً مرتفعة تدفع من جيب المواطن”.

ضاهر الذي تحدث كممثل عن الشعب قائلاً: سندافع عن مصالحكم والمنطقة، وأي رد هو ساقط حكماً، فغلاء فاتورة كهرباء زحلة هي التي “تدمّر إقتصاد المنطقة”، وأضاف، طالبت وزير الإقتصاد “التحرّك الرقابي”.

وفيما أكد ضاهر أن وزير الطاقة وعدنا بحل مع حصول زحلة على كهرباء 24/24، رفض كما وصفه بالإبتزاز والسرقة من جيب المواطنين الذي تعتمده كهرباء زحلة وفق تسعيرتها المرتفعة”، مشيراً أن فاتورة كهرباء زحلة بحاجة لـ”اينشتين” والكهربا بدها “آديسون”.

أرقام

وفي شرح مسهب حول فواتير كهرباء زحلة، اعتمد ضاهر فاتورة تخص المنزل العائد له والصادرة بتاريخ 15حزيران/2018، وفيها: مجموع الإستهلاك 7028كيلو واط، عدد ساعات التقنين 355ساعة وفق اصدار كهرباء زحلة ووفق كهرباء لبنان 328ساعة، أما الكمية المستهلكة لساعات التقنين وفق كهرباء زحلة 3353كيلو واط، أما الكمية المستهلكة وفق كهرباء لبنان 3675ساعة، أما مجموع الكهرباء المستهلكة من الدولة هي 778471ل.ل. أما مجموع قيمة فاتورة كهرباء زحلة 2833418ل.ل.، فلو طرحنا مجموع الكهرباء المستهلكة من قيمة الفاتورة يصبح لدينا 2054947ل.ل. فيكون المبلغ المحتسب من القيمة المستهلكة من كهرباء زحلة والتي هي عبارة عن 3353ساعة تقنين، يصبح لدينا كلفة الكيلو واط الواحد من كهرباء زحلة 612ل.ل.

ضاهر يشرح تجاوزات كهرباء زحلة في التسعيرة الكهربائية (أ.م.)

ورأى ضاهر أن المشكلة الأكبر تكمن في: أن 6528كيلو واط بسعر 200ل.ل. وفق تسعيرة كهرباء زحلة أضاف إليهم 168ل.ل. لكل كيلو واط. فمن أصل 6528كيلو واط منهم منتج من كهرباء لبنان 3175ساعة “ليس له (أسعد نكد) حق بزيادة ليرة واحدة عليهم”، وهذا يدل على أن نكد يبيعنا الكيلو واط الواحد بـ368ل.ل. “ما شبع” حيث أن كهرباء لبنان تبيعه بـ55ل.ل. ويبيعها بت200ل.ل. ليضيف عليهم 168ل.ل.

كذلك فإن كهرباء لبنان تبيع كهرباء زحلة 3175ساعة بت55ل.ل. ليبيعها بـ200ل.ل. لتبيعها كهرباء زحلة بأربع أضعاف أي 368ل.ل. للكيلو واط الواحد “مش شبعان”!؟.

زد على ذلك أن تسعيرة الدولة للموتيرات 281ل.ل. منهم 87ل.ل. تضيفهم كهرباء زحلة على تسعيرة الدولة، الأمر الذي يجعل فاتورة كهرباء زحلة بفارق عن تسعيرة كهرباء لبنان بـ291ل.ل. للفاتورة.

كل ذلك برسم الرأي العام وبمثابة إخبار للدولة ولحماية المستهلك، لأنه مدمّر لاقتصاد البقاعي وسياحته وتجارته وزراعته.

المعلوف، ضاهر وعون خلال المؤتمر الصحفي في زحلة (أحمد موسى)

ونقل ضاهر عن مدير عام كهرباء لبنان كميل حايك “أن معدّل العام للتقنين في امتياز كهرباء زحلة هو 13.4ساعة ما يدلّل أن كهرباء زحلة معدّل التشغيل 10.6ساعة، وبالإجمال يكون معدّل التقنين العام 328ساعة شهرياً، فيما الفاتورة (كهرباء زحلة) 355ساعة، وهذا بمثابة إخبار برسم النيابة العامة وحماية المستهلك”، ونحن كنواب “لن نسكت” عنه. فهذا يدل على أننا ندفع حوالي 900ألف ل.ل. زيادة أي ما يعادل 35%.

ليضيف ضاهر، أنه لو طرحنا 355ساعة تقنين وفق كهرباء زحلة من 328ساعة تقنين وفق كهرباء لبنان فهناك 27ساعة تقنين زيادة في فاتورة كهرباء زحلة، ما يعني أن 1350ميغا شهرياً يحصل عليها نكد من كهربا لبنان بـ55ألف ل.ل. ويبعها بـ350ألف ل.ل. ما يعني أن الفارق هو 600مليون ل.ل. وهو مبلغ كافٍ لكمّ الأفواه وشراء البيانات المعلبة، لافتاً إلى “وجود تلاعب في ساعات التقنين”، متهماً “بتدمير” اقتصاد المنطقة وسياحتها وتجارتها وزراعتها من أجل “إرضاء” شخص، وهذا ما لا نسمح به.

المعلوف

بدوره النائب المعلوف قال “وجودي هنا والتقائي بالنائب ضاهر على هذا الملف هو لحماية أبناء البقاع ولأنني كنت أول من فتح هذا الملف، وللأسف كانت حينها شهادتي مجروحة، كونني كنت مرشحاً”، لافتاً إلى أن “أي تجديد يجب أن يكون وفق مناقصة، وإذا كانت صفقة فنحن ضدها، فلم نعد نقبل بسرقة إبن زحلة”، متهماً أن شركة كهرباء زحلة بـ”الفساد” بعد السرد والإستفاضة والشرح من النائب ضاهر. مشدداً أننا مع “المناقصات” وضد “الصفقات”.

عون

اما النائب سليم عون قال، أن تكتل التيار بطور دراسة هذا الملف للخروج بموقف، والامتياز قارب على على الإنتهاء، والمواطن من حقه أن يعرف ماذا يحصل، ولا أعتقد أن المواطن لديه مشكلة اذا قدمت له كهرباء أرخص وبشروط بيئية أفضل.

وأضاف، أن ملف كهرباء زحلة “فتح” لأنه لم نعد والمواطنين احتمال الوضع والفواتير المرتفعة.

فاتورة كهرباء زحلة (أ.م.)

النائب عون وفي دردشة مع “الوكالة العربية للأخبار” على هامش المؤتمر قال: “لقد حصل بيننا وبين أسعد نكد جملة من اللقاءات والحوارات وصلت إلى حد الخلاف وكنا ضده”، مشدداً على ضرورة “عودة الإمتياز إلى الدولة شرط تأمين الكهربا لزحلة 24/24”. وكشف عون لـ”الوكالة العربية للأخبار”، عن وجود عدد من الحلول يرضي المواطن الزحلي بتأمين الكهربا 24/24 وبفاتورة أقل يكون إما “استئجار المولدات من الشركة البريطانية المتعاقدة مع كهرباء زحلة” وإما بوجود “باخرة” تغذي فترة التقنين لزحلة. مشيراً إلى أن مطلبنا الأساسي “تخفيض الفاتورة”، حيث فاتورة كهرباء زحلة تشوبها “الفوضى” من خلال التسعيرة والإحتساب.

وفيما أكد عون أن أسعد نكد يجني المليارات من المواطنين كشف أن مدخول نكد الصافي هو 4ملايين دولار أميركي شهرياً، لكن ضاهر يؤكد وفق أرقامه أنها تصل إلى 6ملايين دولار أميركي شهرياً.

وجزم النائب سليم عون “أنه لم يكن ليتحدث بموضوع كهرباء زحلة لو لم يثره النائب ضاهر”، مؤكداً ضرورة “إخراج ملف كهرباء زحلة من التداول والتشنج الداخلي في زحلة”.

ووفق معلومات خاصة لـ”الوكالة العربية للأخبار” فإن “شركة كهرباء زحلة ذاهبة الى القضاء والادعاء على كل من اتهمها بالسرقة، لتبيان الحقيقة للمواطنين والزحليين والرأي العام”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock