ضَيعِتنا ، بقلم علي عياد

خلقان بضيعتي جنة الجنات              ومياة النهر تروي اراضيها
هي بجمالها كلها ايات                     ووشاح الزهر زين روابيها
سبحان الخلق بجبالها لوحات           اجمل صفات الكون عاطيها
وصبايا عبن جرارهن وجايات             حتى ورشة حواصيد تسقيها
على التنور لو بتشوف هالخبزات       تسلم ايادي اللي تسويها
وراعي يطلق من الناية بحات           حزينة معبرة والاه فيها
كلو امل لما يسوق هالغنمات          ع سفح الجبل حتى يكون حاميها

وبيي يروح تايحصد الزرعات               وانا عالبيدر الحزمات وديها

وامي تفيق تا تحلب البقرات             وخيي لجنينة اليمون يسقيها

وعنا مصطبة وحولها وردات               وشجرة توت عما تفييها

بفصل الصيف ما اجمل السهرات       ع ارض المصطبة ومحلا لياليها
عليلة تهب هالنسمات                   برودة ولطف للاجواء تعطيها
وع بيدر ضيعتي تصير هالحفلات        حنين يجمع كل اهاليها
شوف الصبايا تزين الدبكات              باغاني فرح حلوة معانيها
بلون العتابة وبوالزلف هيهات            اصالة وطرب تحيي اغانيها
بعشق ضيعتي سهولها وتلات          وروس جبالها وكعب واديها
ما بدل ارضها بجنة الجنات               اكتر من جمالها ما خلق مين يضاهيها

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock