طرابلس ستصمد وستواجه كل ما تتعرض له من استهداف وسنكون الى جانب أهلها

قال  الرئيس نجيب ميقاتي إن طرابلس  ستصمد وستواجه كل  ما تتعرض له من استهداف وغبن متعدد الوجوه بعزم أبنائها وصلابتهم، والفيحاء ستبقى عصية  على الظلم من أي جهة أتى، ونحن سنكون الى جانب أهلها ولن نتخلى عنهم، فطرابلس مدينتنا وأهلها إخواننا وأبناؤنا، وواجبنا أن ندافع عنهم  ونساندهم مهما بلغت التضحيات”.

وكان الرئيس ميقاتي زار القطاع الاجتماعي في”جمعية العزم والسعادة  الاجتماعية ” في طرابلس ومركز الرعاية الصحية واعطى توجيهاته للقيمين على المركز. كما تابع المراحل الأخيرة من تقديم المساعدات الاجتماعية والعينية في شهر رمضان المبارك.

وأثنى الرئيس ميقاتي على الجهود التي يبذلها العاملون في كل قطاعات “جمعية العزم والسعادة الاجتماعية”، داعيا إياهم الى إنهاء شهر رمضان بنفس الروحية التي بدأوه فيها، سواء على صعيد إستقبال المواطنين ومساعدتهم وتقديم ما يحتاجون اليه من مواد غذائية مختلفة، أو لجهة تأمين الخدمات الطبية، منوها بمركز الرعاية الصحية الذي أبلى بلاء حسنا وما يزال في مكافحة جائحة كورونا، مهنئا الجميع بقرب حلول عيد الفطر السعيد، راجيا الله أن يعيده على طرابلس ولبنان بالأمن والأمان.

كما عرض الرئيس ميقاتي الأوضاع العامة وتابع شؤونا طرابلسية وشمالية مع زواره في دارته في طرابلس.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق