طهران تكشف عن “قواعد الدولٍ” التي أَطلقَت مقاتلات لعملية اغتيال الشهيد سليماني

زادة: خلال عمليات التنصت التي كنا نقوم بها، شاهدنا تكليف طائرة مسيرة من طراز MQ 9 بمهمة، وكانت لديها مشكلة في التسليح

أكد قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية، يوم الاربعاء، أنّ الاميركيين استخدموا مجموعة من الامكانات لتنفيذ عملية “اغتيال” قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني، قاسم سليماني “الجبانة”، مشيرًا، إلى أننا “كنا نرصد هذه الاحداث ولكننا لم نكن نعلم ما هي خطتهم”.

وكشف قائد القوات الجوية أمير علي حاجي زادة ، في حديثه لوكالة “انباء فارس”، تفاصيل جديدة عن عملية “الاغتيال” مشيرًا، إلى أنّ الاميركيين، “استخدموا مجموعة من الامكانات لاغتيال الشهيد سليماني، لأنهم لم يكونوا على علم مسبق ببعض المتغيرات من قبل عدد المركبات“.

وأضاف، “لقد كان امرًا مثيرًا لاستغرابنا، لأننا كنا نرصدهم، حيث رصدنا إقلاع عدد كبير من الطائرات بعتاد ثقيل، ولكننا لم نكن نعلم ما هي خطتهم“.

وتابع زادة ، “شادهنا ان الطائرات وبعد اقلاعها بدأت بالتزود بالوقود، وكانت هناك عدد من الطائرة المسيرة من نوع MQ9 والتي اقلعت اغلبها من قاعدة السالم بالكويت“.

وأردف، “كما أنّ عددًا من المروحيات اقلعت من القواعد داخل العراق كقاعدة التاجي وعين الاسد. وبشكل عام كانت هناك 4 الى 5 قواعد دخيلة في هذه العمليات“.

وأشار زادة، الى اقلاع مقاتلات اميركية في هذه العمليات، وقال، “في بعض الفترات كانت طائرات اف15 على مسافة 40 الى 50 كيلومترًا عن بغداد، وكانت تقترب بسرعة 1100 كيلومتر بالساعة نحو اطراف مطار بغداد، وبعد ذلك ابتعدت، وكان معلومًا انها كانت تنتظر امرًا ما“.

واوضحقائد القوات الجوية أمير علي حاجي زادة ، “اننا خلال عمليات التنصت التي كنا نقوم بها، شاهدنا تكليف طائرة مسيرة من طراز MQ 9 بمهمة، وكانت لديها مشكلة في التسليح، وكانت تجري اتصالًا، الا اننا لم نكن نعلم ان الهدف هو الحاج قاسم سليماني، وبعد ذلك عندما وضعنا هذه المعلومات جنبا الى جنب، تبين لنا انا ما لا يقل عن 4 قواعد شاركت في هذه العمليات“.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق