عافكرة.. في كتار متل هادي نصرالله!

جِثمان هادي نَصرلله هّوِ آخِر عَناوين الشَّرَف بالعالَم العَرَبي.

إسرائيل استَقصَدِت تِنشرلو صورتو هوِّ ومِستَشهِد لأنو إسرائيل خَبيرَه بالإنتقام من المَوتَى. أما الطيّبين خصوصاً اللي مَرَمَغولا راسها بالتراب بِكلّ ضَيعَه لبنانيِّه فَكّرِت تِحتَلّها فبِتخاف مِنُن متِل ما بتخاف الحَشَرَه من الجَزمَه ومتل ما البسَين بيِستهاب النّمِر.

نشَرِت إسرائيل صورة هادي نِصرالله لَهَدَف مَعروف وهيي إنو تكَفّي مَشروع تِفتيت المقاوَمِه اللي بَلَّش مَع الشّرق الأوسَط الجديد وكَفّى مَع تِمويل وتِسليح وتِدريب داعِش والنصّرَه وأهل التّكفير،واعتَقَدو الأَغبيا اللي عَمَيقودو الحَرب النفسيِّه ضِدّ لبنان إنو صورِة الشّهيد بِتهِدّ المَعنَويّات وبِتخلَق إرباك وبتهِزّ الثِقَه بالمقاوَمِه وبرجالها،ويِمكن كَمان لإضعاف الرّوح المُقاوِمِه لأهل الشّهيد وبالتّحديد لسماحة السيِّد.

جِثمان الشّهيد هادي نصرالله رَفَعِت المَعنويّات وجدّدِت الثِّقَه وعِطيِت دَفع إضافي لَخَيار المقاومِه بكل أشكالها بما فيها المقاومه الثقافيِّه والحَضاريِّه والسياسيِّه.

بيقدِر حَزِب الله ينشُر مِئات الصّوَر لَجِتَت الصّهاينِه خصوصاً اللي اعَتَقَلُن بال 2006 ويتشّفّى، بَسّ على ما بَعرِف إنو المقاوَمِه بتِحتِرِم المَوت وبتتحَدّى الأحياء مِش الأَموات.

هالصورَه بِرأيي رَح تساهِم ولازِم تساهِم بِتَوحيد كَلّ الفُرَقا بِلبنان حتّى الكِلّ يَعرِف حَجم المؤامَرَه اللي عَمتنسِجها إسرائيل.

لَمّا شِفت صورِة الشَّهيد حَسيّت بلبنانيّتي مِش بِطايفتي وحسيّت بالكرامه مِش بالخَوف.

هادي نَصرَلله شَب مَتل القَمَر، كان بيسوى يكون بِجامعَه بَرّا عَميخَلِّص عِلمو ويِتجَوّز ويِفرَحو فيه أهلو وبِولادو، مِتلو متل آلاف الشباب اللبنانيّي، بسّ رَبّنا اختار يِفرَحو في أهلو شَهيد مخَرَّج من جامِعِة الشّهادِه.

في كتار متل هادي نصرالله جاهزين يكَفّو الطّريق الوِعرَه، ويقاومو كلّ واحد مِنُن على طَريقتو، وأنا من سلالِة آخِر رَعيل من السُذَج بَس مِن المعتَزّين بسَذاجِتُن،اللي مصَدّقين ومقتنعين إنو الكَيان الصّهيوني عَلى زَوال هلَّق أو بَعدَ حين وبِعتِقِد هِيدا الحَلّ هوِّ الاَقلّ كلفِه للعَرَب بَعد سِتَّه وسِتّين سِنة إحتِلال.

مِنذَكِّر بَعضنا بَعد سِنِه أو سِنتَين أو يِمكِن بَعِد مية سِنِه – قلِّة فَرِق- ، أوتوستراد هادي نِصرالله رَح يوصَل لَحَيفا وما بَعد حَيفا.

رَحمات الله على الشّهيد هادي نِصرالله اللي استَشهَد نيابَةً عَنّا كِلّنا ونيابَةً عَن كَل الطّوايِف، اللي استَشهَد عَن جَدّ تا يِبقى لبنان ويِستَمِرّ!

أقرأ أيضاً:

لماذا غيّر نصر المقاومة كل المعادلات في المنطقة؟

روني ألفا – ليبانون ديبايت

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق