على طريقة أفلام هوليود.. تفاصيل تهريب العميل الفاخوري من لبنان

العالم _ خاص بالعالم

كالعادة تسللت الولايات المتحدة الامريكية وهربت عميلا اسرائيليا من لبنان مرتكب للكثير من الجرائم والتعذيب بحق الاسرى اللبنانيين الذين كانوا تحت سلطته ابان الاحتلال الاسرائيلي الذي استمر حتى العام 2000 .

عملية التهريب الهوليودية تمت عبر طوافة عسكرية كبيرة من بلبوينغ 22 القادرة على الهبوط العامودي كالمروحيات، اقتحمت المجال الجوي اللبناني وحطت في مقر السفارة الامريكية لدقائق وحملت معها العميل الذي منحته واشنطن الجنسية الامريكية، ثم انطلقت باتجاه قبرص لنقل بعده بطائرة اخرى الى الولايات المتحدة.

عملية التهريب فجرت حرب انتقادت حادة في لبنان تطالت جميع الاطراف بها، وتحديدا الحكومة التي وجه ترامب اليها الشكر كونها تعاملت معه حسب تعبيره، كذلك ببسب الصمت الذي لاذت به رغم عقدها جلسة بعد الواقعة اكتفت فيها بتناول الازمة المالية واجراءات مكافحة فيروس كورونا.

الحدث، تطلبت الاعلان من حزب الله عن كلمة ل لامينه العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، مساء اليوم الجمعة، بدورهم وصف الاسرى المحروون ما جرى بانه يوم عار يتمثل باهانة كبيرة وجهت الى كل الاسرى اللبنانيين.

وكانت المحكمة العسكرية قد قررت اطلاق سراح العميل الفاخوري وكفّ التعقبات عنه بجرم تعذيب سجناء في معتقل الخيام وتسبّبه بوفاة اثنين منهم، معتبرة أن الجرائم المسندة إليه “سقطت بمرور الزمن” وهو عشر سنوات. إلا أن مفوض الحكومة لدى محكمة التمييز نقض الحكم وإصدار مذكرة توقيف بحقه وإعادة محاكمته، كما أصدر قاضي الامور المستعجلة في جنوب لبنان قراراً بمنعه من السفر لمدة شهرين.

والعميل الفاخوري كان قيادياً في ميليشيا العملاء الاسرائيليين، تولى مسؤولية قيادية في معتقل الخيام حيث تمّ سجن وتعذيب المئات من اللبنانيين والفلسطينيين فيه. فر من لبنان عام 1998 واعتقل فور عودته اليه في ايلول سبتمبر الماضي.

واتهمت منظمة العفو الدولية ومنظمات حقوقية أخرى مراراً ميليشيا العملاء بارتكاب أعمال تعذيب “منهجية” ضد الاسرى، لا سيما في معتقل الخيام.

المصدر

أقرأ أيضاً:

الوفاق الليبية ترفض تهديدات السيسي وتعتبرها اعلان حرب
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق