عملية نصر من الله: العميد سريع يكشف عن تفاصيل المرحلة الثانية للعملية البطولية

السيطرة على 3 معسكرات بما فيها من مخازن أسلحة وتأمين أكثر من 150 كلم مربع

كشف متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع ، في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، تفاصيل المرحلة الثانية من عملية “نصر من الله” ضد الجيش السعودي في محور نجران، مؤكدا بالمشاهد الميدانية أنه تم فيها السيطرة على 3 معسكرات تابعة للعدو بما فيها من مخازن أسلحة وعتاد عسكري متنوع، وأسفرت عن مصرع وإصابة مالا يقل عن 200 من قوات العدو.

وذكر العميد سريع أن المرحلة الثانية من عملية نصر من الله التي أطلق عليها “عملية الشهيد أبو الحسنين” انطلقت بتاريخ الثالث من محرم الموافق 3سبتمبر، كاشفا أنه تم خلالها تأمين أكثر من 150 كلم مربع وتدمير واغتنام أكثر من 120مدرعة وآلية.

وعن مشاركة مختلف القوات فيها، أوضح العميد سريع أن القوة الصاروخية نفذت خلالها 6 عمليات في المرحلة الثانية أبرزها عملية دك مطار نجران وأن سلاح الجو المسير نفذ 16 عملية، منها عمليتان مشتركة مع الصاروخية وعمليتان مشتركة مع المدفعية، فيما تمكن الدفاع الجوي من تنفيذ 40 عملية تصدت لمروحيات الاباتشي بمختلف أنواعها.

وأكد العميد سريع أن القوات المسلحة اليمنية حررت منطقتي الفرع والصوح وصولاً الى المرتفعات المطلة على مدينة نجران في المرحلة الثانية، مشيرا إلى أن طيران العدوان شن خلالها أكثر من 600 غارة.

ولفت إلى وقوع مجموعة كبيرة من قوات العدو في الأسر بينهم سعوديون في المرحلة الثانية من عملية نصر من الله وأن القوات المسلحة سمحت للمتورطين في الخيانة من أبناء البلد بالفرار باتجاه مدينة نجران بتوجيهات من القيادة.

كما كشف العميد يحيى سريع عن وثائق وأدلة وقعت في أيدي القوات المسلحة تثبت دور القاعدة وداعش في القتال في صفوف قوات تحالف العدوان.

وأكد أن”عملياتنا العسكرية لن تتوقف إلا بتوقف العدوان وأن قواتنا المسلحة ستواصل تنفيذ مختلف المراحل من عملية نصر من الله”.

واختتم متحدث القوات المسلحة مؤتمره بالقول ” جيشنا الباسل يمتلك أسلحة ردع قادرة على أن ترد الصاع صاعين وأن من يريد أن يعتدي على شعبنا ويصادر حقه في الحياة بكرامة سنسلب منه بعون الله حياته وقوته”.

حصيلة المرحلتين الأولى والثانية من عملية نصر من الله:

واستعرض العميد سريع عمليات قواتنا خلال المرحلتين الأولى والثانية من عملية نصر من الله، موضحاً أن سلاح الجو المسير نفذ خلال المرحلتين 37 عملية، منها عمليات استهدفت تعزيزات وتجمعات وكذلك قواعد عسكرية للعدو، فيما نفذ الدفاع الجوي 45 عملية والقوة الصاروخية 15عملية.

وأشار إلى أن إجمالي غارات طيران العدوان الحربي خلال المرحلتين بلغ 911 غارة، فيما بلغ إجمالي قتلى ومصابي العدو خلال العملتين فيتجاوز الـ 750 ما بين قتيل ومصاب.

وأكد العميد سريع أن العدو السعودي خسر في المرحلتين أكثر من 350 مدرعة وآلية وعدد من مخازن الأسلحة بالإضافة إلى كميات من الأسلحة تركت في المواقع والمعسكرات بعد فرار الجنود السعوديين ومن معهم من المتورطين في خيانة اليمن.

وأضاف “نجحت قواتنا بعون الله وبكفاءة عالية في تنفيذ وتحقيق كل اهداف عملية نصر من الله خلال مرحلتيها الأولى والثانية وعلى رأس تلك الأهداف تحرير وتأمين 500 كيلو متر مربع خلال عشرة أيام فقط وهي المدة الزمنية الإجمالية للمرحلتين”.

ووجه العميد سريع في ختام المؤتمر الصحفي التحية لأبناء شعبنا العزيز الصامد المجاهد والتحية لكل من يدافع عن اليمن الحر الأبي الشامخ المستقل من المجاهدين الأبطال في ساحات الكرامة والعزة ومن يقف معهم من أبناء القبائل ومن يساندهم بكل أنواع المساندة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock