عناصر “داعش” يطعمون امرأة لحم ابنها دون علمها

كشفت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية عن قيام عناصر تابعين لتنظيم “داعش” بإطعام امرأة لحم ابنها الذي كان مختطفا لديهم في مدينة الموصل من دون علمها، وذلك نقلا عن مقاتل كردي كان يعيش في بريطانيا وعاد الى العراق لمحاربة التنظيم.  

وقالت الصحيفة في تقرير إن “المقاتل ياسر عبد الله الذي كان يعمل حارسا امنيا في مدينة كيغلي في غرب مقاطعة يوركشاير الإنجليزية، قرر العودة الى العراق لمحاربة تنظيم داعش بعد سماعه أنباء عن وجود التنظيم على بعد ستة اميال من قريته في إقليم كردستان العراق، وقام بشراء زي عسكري وبندقية من الإقليم وانضم الى المئات من مقاتلي البيشمركة الذين كانوا يحاولون وقف انتشار التنظيم من خلال القيام بدوريات على بعد عشرة اميال من خط الجبهة”.

وتابعت الصحيفة أن “ياسر عاد الى مدينته قبل اسبوع وروى حادثة بشعة ارتكبها عناصر داعش في الموصل، حيث تحدث عن امرأة كردية مسنة ذهبت الى مدينة الموصل في محاولة منها لاستعادة ابنها الذي كان مختطفا لدى التنظيم”، وأوضح ياسر أن “المرأة المسنة ذهبت الى مقر داعش في الموصل وطلبت من عناصر التنظيم رؤية ابنها فقالوا لها إنها سافرت اليهم من مكان بعيد وينبغي أن ترتاح وتأكل قليلا من الطعام قبل أن يأخذوها لرؤية ابنها”.

وأضاف ياسر –بحسب الصحيفة- أن “عناصر داعش قدموا للمرأة طعاما مكونا من الرز واللحم والحساء وكوبا من الشاي، وظنت أنهم يرأفون بها، ولكنها حين أنهت طعامها وطلبت رؤية ولدها كان الجميع من حولها يضحكون ثم أخبروها أنها أكلت لحم ولدها مع الرز للتو”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock