عندما ينطق المشنوق بولائه لأم الإرهاب ضارباً بعرض الحائط سبب مجيء ’’حريره‘‘ بالـ3 مليارات الى لبنان …

من مواطن لبناني الا من يتباهى بوطنيته… السعودية وليست اللبنانية

نحن لسنا بوارد ان نرد على نهاد المشنوق احد أصابع آل سعود في لبنان على ما ورد منه عبر الوكالة الوطنية للإعلام، ولكننا سنذكره ببعضٌ من ما حصل بعد معركة عرسال … لعله يستفيق من غيبوبته اللا وطنية باسم أهالي عرسال او سنة لبنان او ما شابه …

فقط للتذكير، سعد الحريري يا مشنوق …اتى الى لبنان كرامبو أمريكا بعد ان كان مهددا بحسب ما ذكره مراراً وتكراراً، وبأوامر سعودية رأيناه آتياً الى لبنان حاملاً معه شيكاً بـ 3 مليارات ’’وهمية‘‘ كهبة للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي…

هذا الشيك، طبعاً هو شيك لم تراه قيادة الجيش ولا قوى الأمن الداخلي الا عبر لسان سعودكم عندما قرر المجيء الى لبنان فجأة …

سيد نهاد، استغبيتم اللبنانيين بكل طوائفه منذ مقتل رفيق الحريري الى اليوم، ونحن اي الشعب اللبناني لكم ساكتون، فقط للذاكرة، سعد الحريري اتى الى لبنان فقط لاصطحاب الامير السعودي أبو الدولارات التي كانت توزع على الإرهابيين خاطفي العسكريين الأبطال في الجرود … والذي كان قد القي القبض عليه في منطقة عرسال مع أمواله الخبيثة التي كانت تدفع شهرياً من قبل أوليائكم من بني آل سعود الوهابية …

كفاكم استخفافاً بنا واستحقاراً بنا … والآن وبعد ان بدأت روائحكم الكريهة الحقيرة تفوح في ربوع لبناننا، بدأت أبواقكم المدفوعة سلفاً من السفارات والإمارات تنهق ليلاً ونهاراً…

اما بالنسبة لسعودكم، يا نهاد، لو كان وطنياً بحق، وصاحب مسؤوليات وصاحب قرار، لأمر باعتقال أبوطاقية الإرهابي والمطلوب للعدالة بقضية العسكريين الشهداء، لكنه قام بالعكس تماماً، حيث ذهب مكرماً اياه حتى قبل ان تجف دماء شهدائنا وجرحانا …

أقرأ أيضاً:

  نَحنُ وَغَيابُ القِيَمِ الجَمالِيَّةِ

انتم موالون فقط لبني سعود، ليس الا … ولستم بوارد الدفاع عن لبنان حتى بالكلام، فكيف ستدافعون عنه من الإرهاب.. الإرهاب الذي موله ويموله أوليائكم من بني سعود ’’ الذي لم تروا انتم منهم الا كل الخير $$$ ‘‘ … والذي لم نرى منهم الا الذل والإرهاب وبث الفتن والكراهية.

أهل الخير هؤلاء يا نهاد، يقومون باعدام شعب بأكمله في اليمن، والسعودية، والبحرين والعراق… دون ذكر تمويلهم لهذا الإرهاب الذي دمر سوريا وليبيا الخ…

لا تعطينا دروساً بالوطنية، لأننا رأيناها على شاشاتكم الخبيثة والمذهبية، رأينا كيف كنتم تبثون الحقارة بأوامر أمريكية سعودية في الوقت الذي كانت مقاومتنا وجيشنا يدافعون ويزفون شهدائهم في معركة دحر منها اذناب أمرائكم أصحاب الخير عندكم …

ختاماً …

التاريخ، لن يذكر الا من صنعوا الأمجاد، وحرروا الأوطان، اما انتم، فلن تجدوا فيه مكاناً الى قعر مزابله

وللكلام تتمة

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق