فجر فلسطين الخامس…

لم يكد بنيامين نتانياهو ينهي مؤتمره الصحافي ظهر اليوم حتى سارع إلى مقابلة مستشاره العسكري لمعرفة سر أصوات الإنفجارات التي ضجت بها قاعة المؤتمرات في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي..

ننانياهو: ما الذي يجري يا هذا؟

المستشار: أنها صواريخ يا سيدي أطلقتها المجموعات التخريبية

نتانياهو: كيف وصلت الينا يا هذا، من أين بات لدى هؤلاء الإرهابيين هذه القدرة العسكرية، هل تعلم ما يعني ذلك؟

المستشار: لا سيدي كل ما نعرفه أنهم أطلقوا عليه إسم فجر 5

نتانياهو: بتنا محاصرين من كل الجهات يا هذا، لم تستطع كل حروبنا كسر إرادة هذا الشعب، من لبنان إلى الجولان إلى غزة، نحن نسعى إلى حماية نفسنا لكننا بتنا مهددين من كل الجهات، ولم تعد “إسرائيل” قادرة على إبعاد النار عن مدنها بعد اليوم

المستشار: ولكن ما الحل يا سيدي؟

نتانياهو: نحن نقوم بكل شيء، نلعب كل أوراقنا في الشام والعراق ولبنان وفلسطين والأردن، ولكن بحال لم نستطع كسر تلك الإرادة سننتهي قريباً

المستشار: سيدي إسمح لي بالمغادرة

نتانياهو: إلى أين؟

المستشار: سيدي سأجمع حقائبي لأعود إلى موطني الإصلي في أوروبا، أجدادي قدموا إلى هنا من أجل الأمان والرفاهية لا من أجل الموت على هذه الأرض

نتانياهو: ربما سأفعل ذلك أيضاً لاحقاً لأن هذا الشعب يعشق الموت إلا على أرض المعركة دفاعاً عن أرضه

(ماهر الخطيب)

أقرأ أيضاً:

تهديد السيد نصرالله… وتراجع نتنياهو عن الضمّ ‏
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق