فرنسا تنوي محاكمة 9 متورطين في هجوم 2016 الإرهابي

العالم – اوروبا

وكان 86 شخصاً قد قتلوا في الهجوم الذي وقع في يوم العيد الوطني الفرنسي عام 2016، عندما اصطدم محمد بوهلال بشاحنته بالحشود التي كانت تشاهد عرض الألعاب النارية في نيس.

وتمكن اثنان من رجال الشرطة من قتل بوهلال، بعدما طاردا شاحنته سيراً على الأقدام وهي تصطدم بالحشود.

وقال الادعاء الوطني لمكافحة الإرهاب إنه طلب أن يمثل 4 مشتبه بهم للمحاكمة لاتهامهم بالتآمر من أجل تنفيذ عمل إرهابي.

ويواجه الخمسة أشخاص الآخرون تهمة التآمر الجنائي، حيث يعتقد الادعاء أنهم لم يكونوا على علم بالنوايا الإرهابية لبوهلال. ويواجه 4 من الـ5 متهمين تهماً تتعلق بالأسلحة النارية.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد أعلن مسؤوليته عن هجوم نيس، ولكن على الرغم من أن المحققين توصلوا إلى أن بوهلال يتبنى آراء متطرفة، فإنهم لم يتمكنوا من إيجاد صلة بينه وبين التنظيم.

المصدر

أقرأ أيضاً:

شاهد.. مسيرة في جنيف رفضا لمخطط الاحتلال بضم الضفة
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق