فلسطين بين سندان الكيان الصهيوني الغاصب، وخيانة بعض العربان!

فلسطين المحتلة: نشر الصحفي الإسرائيلي باراك رافيد مراسل القناة 13 الإسرائيلية، في تغريدة على حسابه عبر “تويتر” صورة له وهو يشرب “بيرة لبنانية” في البحرين.

وأرفق الصورة بتعليق كتب فيه:”مع البيرة اللبنانية في البحرين، ” شرق أوسط جديد “

وقبيل ذلك، نشر باراك رافيد، صورة له في الطائرة، معلنا أنه متوجه إلى عمان في طريقه إلى البحرين لتغطية المؤتمر الاقتصادي “المثير للجدل”.

واشار الى أنه “قضى 13 عاما يجوب العالم لتغطية الأحداث، إلا أن رحلته هذه المرة هي الأكثر إثارة، إذ أنها المرة المرة الأولى التي يسمح فيها للصحفيين الإسرائيليين بدخول البحرين”.

وفي العام 2005، التقطت كاميرا وكالة الأنباء الفرنسية، صورة لفلسطينية مسنة وهي متشبثة بشجرة زيتون، وتبكي لتحميها، وكأنها تحوطها بروحها، بينما جنود الاحتلال الصهيوني ينظرون إليها، بكل صلف وخسة.. إنها الحاجة الفلسطينية محفوظة المتشبثة بأرضها.

والعرب في البحرين، في بلاد العربان يجتمعون، ويطبعون، ويتنازلون، ويغدرون بفلسطين وأهلها، والأمة العربية أجمع!!!

مشهد ثلاثي الأبعاد، فلسطيني متشبث بأرضه ومقاومته، ومحتل غاصب، وعربي متآمر خائن!!!

التطبيع مع إسرائيل :

عُقِدَ اليوم مؤتمر البحرين الذي دعت إليه المنامة و واشنطن والذي يعرف باسم “ورشة عمل السلام من أجل الازدهار بهدفِ التشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية”.

وقد أثار هذا المؤتمر الجدل في الأوساط العربية، ورفضت بعض الدول المشاركة فيه خوفا من تطبيق ما يسمى بـ”صفقة القرن” على أرض الواقع، بينما أعلنت دول مثل السعودية ومصر والأردن والمغرب مشاركتها في ورشة عمل البحرين “الهادفة إلى عرض المنافع الاقتصادية التي يمكن أن يجلبها اتفاق سلام”.

إذا لم تستحِ إفعل ما شئت!!!

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock